أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المقداد: آن للأسد أن يرى دبابته تحترق وطائراته تهوي

جدد المنسق الإعلامي في الجيش السوري الحر لؤي المقداد تأكيده على أن قيادة الأركان ستحصل "خلال أيام" على أسلحةٍ ستُعيد الأمور إلى نصابها، من جهة حماية المناطق المحررة من نظام بشار الأسد، والدخول في معارك تحرير مناطق لا يزال النظام يفرض سيطرته عليها.

وفي اتصال أجرته معه "الوطن" السعودية، ربط المقداد تغيير الموازين بوصول الأسلحة بالنوعية والكميات التي طلبت من قبل قيادة الأركان، موضحا: الأسلحة التي طلبناها في قوائم من قبل الدول الداعمة للشعب السوري، إن وصلت بالكميات والنوعية التي نحتاجها سيكون لها تأثير على تغيير موازين القوى، وستقرب الجيش الحر من فرض قبضته، وتحقيق انتصارات بمناطق استعادها النظام عبر استخدام السلاح المُفرط الفترة الماضية.

وتحفظ المقداد على الإفصاح عن الدول التي وعدت بتقديم تلك الأسلحة، ولا كمياتها أو نوعيتها، مضيفا: نحن وُعدنا خلال أيام بشحنات جديدة من الدول التي قررت دعم الشعب السوري.. لدينا خطان أحمران، أولهما الإعلان عن نوعية السلاح الذي وعدنا به، والآخر الكشف عن الدول التي تمولنا بالسلاح، لكننا نكتفي بالقول إنه آن للأسد أن يرى دباباته تحترق، وطائراته تهوي من كبد السماء.

زمان الوصل - صحف
(13)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي