أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مراسلة "LBC" فتحت باب التضليل في أحد أبواب حمص

نشرت قناة LBC اللبنانية تقريراً عبر مراسلتها في مدينة حمص والتي ظهرت في منطقة باب هود وهي تقول إنها على إحدى الجبهات القريبة من حي الخالدية بحمص والقريبة من جورة الشياح؟ ويظهر في التقرير مبنى برج الخيام التي اعتقدت المراسلة أنه فندق كما يظهر مبنى البلدية والسرايا وجامع عائشة وتقول المراسلة إن المنطقة تلك كانت تحت سيطرة المعارضة المسلحة وتم تحريرها حديثاً.

ومن المعروف أن منطقة باب هود تبعد حوالي 7 كيلو متر عن الخالدية، أما جورة الشياح فلم تكن أبداً جبهة قتال مع كتائب الجيش الحر في حمص - كما ادعت القناة - بل يستخدمها النظام ومنذ قرابة السنة ونصف تقريباً لمحاصرة ومنع دخول المساعدات والأغذية لمنطقة حمص القديمة ولحماية الأحياء المؤيدة القريبة من منطقة باب الدريب وباب السباع الملاصقة لباب هود, وأشارت المراسلة إلى أن المنطقة يتمركز فيها قناصو المعارضة، علماً أن محيط السوق الأثري ومنطقة مابين الساعتين الجديدة والقديمة وقيادة الشرطة تحت سيطرة النظام أصلاً، فكيف، إذاً، يتواجد فيها قناصوا المعارضة المسلحة كما أشار التقرير.

ويرى البعض انه تم تضليل المراسلة غير العارفة بمناطق مدينة حمص التي تقع تحت سيطرة الجيش السوري وميليشياته من الأمن والشبيحة، أو ربما هي محاولة من القناة الموالية للنظام السوري لرفع معنويات مؤيديه وقواته بعد الهزائم المتكررة ما حال، حتى الآن، دون دخول حمص القديمة وجورة الشياح والخالدية بعد عام كامل من المعارك رغم الحصار.
 
 

حمص - زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي