أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

محامية مصرية تقاضي مرسي مطالبة بإلغاء دعوته للجهاد في سوريا

سارعت محامية مصرية لرفع دعوى أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، طالبت فيها بوقف وإلغاء ما دعته "القرار الضمني من الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء هشام قنديل ووزيري الدفاع والداخلية، بصفتهم، والمتضمن دعوة المصريين للجهاد فى سوريا".

 المحامية رضا بركاوي قالت في دعواها: خطب رئيس الجمهورية، وبحضور حزب الحرية والعدالة والأحزاب الإسلامية في مؤتمر لنصرة الشعب السوري، ورغم ما يعتصر الشعب المصرى من ألم لمعاناة شعب سوريا، إلا أن قرار رئيس الجمهورية بتأييد الجهاد في سوريا، وما سبقه من قرار خالد القزاز مستشار الرئيس للشؤون الخارجية، من أن الدولة لن تلاحق من يذهب للجهاد في سوريا، جاء مجحفاً بحقوق مصريين ستأخذهم الحمية دون أن يكون لهم أدنى فكرة عن حمل السلاح"، كما نقلت "الوفد".

وتابعت المحامية في دعوتها: جاء قرار الرئيس متزامناً مع قرار الولايات المتحدة بتزويد المعارضة السورية بالسلاح، كما أن قرار الرئيس بالسماح بالجهاد يتعارض مع ما أقسم عليه برعاية مصالح الشعب رعاية كاملة، وجاء خطاب مرسي مؤكداً لما دعا إليه الشيخ الدكتور محمد العريفي بمسجد عمرو بن العاص بتاريخ 14 يونيو الماضي، وإذا كان الشيخ العريفى قد دعا للجهاد بسوريا فكان يتوجب عليه أن يوجه الدعوة إلى الدول وجيوشها وليس للأفراد، وكان الأولى طبقا للدعوى أن تتوجه الجهود المصرية لحل أزمة سد النهضة الإثيوبى قبل أن يقضي على حياة المصريين.

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي