أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حسن نصرالله يقول ان حزب الله سيبقى مشاركا في المعارك داخل سوريا

قال الامين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله الجمعة ان الحزب الشيعي سيبقى مشاركا في المعارك الى جانب قوات نظام الرئيس السوري بشار الاسد، وذلك في خطاب ألقاه عبر شاشة عملاقة خلال احتفال للحزب في الضاحية الجنوبية لبيروت.

وقال نصرالله "ما بعد القصير مثل ما قبل القصير. بالنسبة لنا، لا يتغير شيء"، في اشارة الى المدينة الاستراتجية وسط سوريا التي استعادتها القوات النظامية وحزب الله من ايدي المقاتلين المعارضين في الخامس من حزيران/يونيو الجاري.

اضاف "هل تغير المشروع (...) هل تغيرت المعطيات؟ بالعكس هناك اتجاه للاصرار اكثر على المواجهة عند المشروع الآخر (الداعم للمعارضة) وتطوير هذه المواجهة".

وتابع "حيث يجب ان نكون سنكون، وما بدأنا بتحمل مسؤولياته سنواصل تحمل مسؤولياته، ولا حاجة للتفصيل"، وذلك في الخطاب الذي بثته مباشرة قناة "المنار" التابعة للحزب.

وشدد على ان "التفصيل متروك لحاجات الميدان"، معتبرا ان النزاع المستمر لاكثر من عامين في سوريا هو "حرب كونية"، وان الدعم الذي قدمه الحزب الى القوات النظامية السورية "مساهمة مجدية ولو كانت متواضعة".

وادت مشاركة الحزب في المعارك الى جانب النظام السوري الى تصعيد الخطاب السياسي والمذهبي في لبنان المنقسم بين موالين لنظام الرئيس الاسد ومعارضين له، والذي شهد سلسلة من اعمال العنف على خلفية الازمة المستمرة منذ منتصف آذار/مارس 2011.

الفرنسية

سوري مناهض للوريث الأبله

2013-06-15

ان صراعنا مع حزب الله وإيران ومن ورائهم العصابة الاسدية هو  صراع بين مشروعين مشروع الحرية والكرامة ومشروع الاستبداد والاذلال ، مشروع العدالة في توزيع الثروة ومشروع الاحتكار والمحسوبية والفساد ، بين الوطنية الصادقة  و بين الركوع امام الاجنبي  الفارسي الذي يدعي الاسلام ، بين غطرسة القوة وسفك الدماء البريئة، بين الخرافة والحداثة ، بين تحرير الشعوب وبين  واستعبادهم من قبل الفقيه ، بين الدين الاسلامي السني الشيعي العربي السموح المعتدل والدين الشيعي الفارسي الخرافي الحاقد على العرب والعروبة.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي