أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إصابة مهرّب بقذيفة دبابة تركية على الحدود

أكد مراسل "زمان الوصل" على الحدود السورية -التركية أن تبادلاً لإطلاق النار حصل بين الجيش التركي وأكثر من ألف مهرّب على معبر "المقتل" غير الشرعي ما أدى لإصابة مهرب من قرية (صلوة) الحدوية بقذيفة دبابة إصابة بليغة.
وأشارت مصادر محلية تركية إلى أن قوات الجندرمة مدعومة بمدرعات الجيش قامت باعتقال أكثر من 20 شخصاً تركياً يقومون بشراء المازوت من السوريين في قرية "صنصرين" القريبة من مدينة الريحانية.

ووفقاً لمراسلنا فإن القوات التركية قامت بتعزيزات أمنية كبيرة على الحدود، ترافقت غالباً بالسماح بإدخال المواد المهرّبة، لكن غالباً ما يحصل اشتباكات بين الطرفين، إثر استفزازات من قبل المهربين يرد عليها بإطلاق النار في الهواء.

وتحدث مراسلنا أن المهربين يقومون بالتهريب على مرأى من "البردي ام" التابعة للجيش التركي على الحدود وقوات حرس الحدود.

يُشار إلى أن العلاقة بين المهربين وحرس الحدود الأتراك تتأرجح خلال الساعة الواحدة مابين السماح بالتهريب وإطلاق النار في الهواء، وأحياناً باتجاه صدور المهربين ما أسفر عن مقتل مهرّب وجرح آخرين خلال الأسابيع القليلة الماضية.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي