أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لا ارى إلا ... د. نزيه بريك

ارى الجغرافيا تحترق
والتاريخ مسترخياً في كرسي السلطة
يُدوِّن ذكرياته
ويدخن السيجار

ارى الغابة تشتعل
النار ترقص على ايقاع الجهل
والعالم يشرب نخب احتراق الغد

ارى المطر يغير لونه
ينجو من عيون البنادق
والأعشاب تُضرِبُ عن الطعام

ارى النهر يتوقف لحظة
يستفيض كلاماً عن الاستقامة
ويشرح فلسفة الوصول
أرى البحر يُكفِّر عن ذنوبه
يعاود صفع الشاطئ على خدِّه
والشاطئ ينظر في عيون المسيح

ارى القمر مكسوفاً من قلة حياء الأرض
يدوس على اشعاره
ويبصق على صورته في البحار

ارى الشمس ملثمة بالغضب
تحكُ راسها في قبة السماء
وتبحث عن مدار جديد...

أرى وجه الأرض فردة حذاء،
تفتش عن توأمها
وتنتظر آلهة تنتعلها

أرى الطريق يتحول إلى أناكوندا
والفريسة جغرافيا من ذوات
الدم البارد

ارى الناس ينظرون في المرآة
لا يرون شيئاً،
ويمشطون شعرهم
أرى اللغة عاهرة تلهو امام بيوت الله
في حقيبتها عطور
وحبوب منشطة لسفك الدماء

أرى الله مستلقياً فوق السرير،
بيده معلقاً كيس المصل
الأنبياء يحيطون به،
يتجادلون في مراسيم جنازته



كاتب من الجولان المحتل

د. نزيه بريك
(3)    هل أعجبتك المقالة (3)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي