أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

بيان نحيي تظاهرات ذي قار لتشمل إلى كافة المحافظات حتى تحرير العراق

مقالات وآراء | 2013-06-08 00:00:00
الحزب الشيوعي العراقي-الإتجاة الوطني الديمقراطي

يا أبناء شعبنا العراقي الأبي
يا أحرار الأنتفاضة الباسلة المظفرة
يا أبناء أمتنا العربية المجيدة
يا أحرار العالم إينما وجدو

أذهلت مشاهد المجازر القتل والإبادة في الحويجة والفلوجة العالم بسبب بشاعتها وقسوتها. لا يزال النضال والمقاومة بين الشعب العراقي المتمثلة بقواها الوطنية والقومية والإسلامية وقوات سلطة الإحتلال يتصاعد بصورة سريعة، وهناك خشية حقيقية من أن تشهد الأيام القليلة المقبلة زيادة كبيرة في أعداد الضحايا، خاصة في مدينة الرمادي والفلوجة، حيث حشدت قوات سلطة الإحتلال قوات ومدرعات ضخمة لضرب أحرار الأنتفاضة التي تتواجد بكثافة في شوارع هذه المدينة وأحيائها القديمة.
الآن، وبعد ستة أشهر على الثورة فإن دم الشهداء يمنح جميع العراقيين الفرصة الأخيرة للتمسك بأهداب هذه الثورة التي هي وحدها من سيمنح الشعب العراقي الحرية والكرامة بعد نحو عشرة سنوات من الإحتلال وسلطة العمالة والطائفية البغيضة والعبودية والإذلال.
تبخر حلم إيران الصفوية في رسم خارطة الهلال الشيعي الذي تريده من طهران حتى الضاحية الجنوبية ببيروت مروراً ببغداد ودمشق وصنعاء ودول الخليج العربي، ليس من أجل وضع قدمها في مواجهة إسرائيل كما تدعي وتروج المحافل الصهيونية وإعلام المقاومة والممانعة المخادع، بل في حماية حصن الكيان الصهيوني وتكريس وجودها، وقد تحقق لهم ذلك على يد المقبور الطاغية حافظ الأسد ووريثه لأكثر من أربعين سنة وهي تجربة تستحق من الصهاينة الشعور بالأرتياح، عاش خلالها الكيان الصهيوني في أمن وأمان لم تعشه على كل الجبهات الأخرى رغم ما أبرمته من معاهدات وأتفاقات مع حكومات تلك الدول!!
وقد أكد حزبنا مراراً منذ عام 1983 وفي بياناتنا السابقة، أن سلطة الإحتلال في العراق التي جاءت وفق تناغم وتعاون وتخطيط مسبق مع الأنجلو صهيوني أمريكي غربي والفاشية الظلامية الحاكمة في إيران والنظام الإستبدادي الطائفي في دمشق لأجل إشعال الأنتقام الطائفي الحاقد لتمتد إلى بلدان عربية وإسلامية أخرى، تمتد من الباكستان وإفغانستان شرقاً إلى سوريا ولبنان غرباً واليمن ودول الخليج، منذ سلم الأمريكيون بغداد المحتلة إلى قوى الإسلام الطائفي الشيعي متعاون مع أطراف من الإسلام السياسي السني العميل، ومن خلفه إيران، وتبقى الويلات المتحدة الأمريكية الإرهابية تؤيد وتدعم عملاء (العملية السياسة) ، لم تكن في أي يوم من الأيام رحومة في تعاملها مع الشعب العراقي، لأن عقيدة هذا السلطة العميلة تقوم في صلبها على خيانة وغدر وشحن الطائفي وظلم وتهميش وقهر هذا الشعب وسرقة ماله ونهب ثرواته وقتله والتمثيل في جثث قتلاه وتعذيب جرحاه، وتغييب شبابه في السجون والمعتقلات السرية والعلنية والمنافي والإخفاء القسري وكواتم الصوت والقتل على الهوية، وإنتهاك الحرمات والمقدسات، جماهير الشعب العراقي الثائرة التي لم تكل أو تمل في حشد التظاهرات السلمية وأرتفاع وتيرتها كماً وكيفاً.. أفقياً وعمودياً، تغطي مساحة العراق مدناً وبلدات، قرى، رغم ما تواجه به من عمليات قمع ممنهج وعنيف يصل حتى القتل والتدمير والتجويع والتهجير وإنتهاك الحرمات وإستباحة المقدسات،عندما تقوم قوات سلطة الإحتلال معززة بالإسلحة الفتاكة والطائرات الحربية وميليشيات الجبانة الخائنة بالأشتباك مع هذه الصدور العارية التي تواجهها بهتاف (الله أكبر.. شهداء من أجل العراق )، (الموت ولا المذلة)، (الشعب يريد إعدام المالكي)، وتستقبل هذه الصدور العارية بشجاعة نادرة رصاص الغدر ونيران الحقد.

يا أبناء شعبنا العراقي الأبي
يا أحرار الأنتفاضة الباسلة المظفرة

وأمام هذا المشهد الدرامي المرعب والإجرامي، أنطلقت ثورة السلمية الحضارية ، ثورة العراق الكبرى وتحديها بصدور العارية بشجاعة نادرة كل الإسلحة الفتاكة الحاقدة من جيش وميليشيات الصفوية العميلة التي تم تدريبهما على يد الأمريكان والصهانية وفرس الإيرانيين وتكفلت كافة القوى الوطنية وفصائل المقاومة بحماية المتظاهرين والمدنيين، وهنا لا بد لهذه الثورة من صوت يصدح بأسمها في المحافل العربية والدولية ويعبر عن مطالبها وأمانيها ويجسد أحلامها، من الضروري تشكيل جبهة وطنية واسعة تضم كافة القوى الوطنية والقومية والإسلامية بأسرع وقت تمثل كافة أطياف الشعب العراقي، وأن تعقد مؤتمرها الوطني في دولة محايدة، ليكون المرآة التي تعكس مطالب الشعب العراقي التي تتلخص في التحرير والحرية والكرامة والديمقراطية والدولة المدنية، فتنال ثقة الجماهير العراقية الثائرة.
لعب حزبنا الشيوعي العراقي –الإتجاة الوطني الديمقراطي وجماهيره دوراً مفجراً رئيسياً لتظاهرات الناصرية يوم 7-6-2013 حيث أنطلقت من ساحة الحبوبي تحت شعار تحسين واقع الكهرباء والخدمات بالمحافظة، مرددين شعارات مناهضة ومنها (وين الكهرباء يا دولة الفافون)، و(يا وزير الكهرباء أنت نايم ‏على المكيف وأني نايم بالعراء)، و( يجي مجلس ويروح مجلس والمواطن دوم مفلس)، و(صارلهم عشر ‏سنين رواتبهم ملايين)، و(ساعة ونص ينطوها والباقي يبيعوها)، وغيرها.‏
علماً شهدت محافظة ذي قار على مدى السنوات الماضية تظاهرات عديدة إحتجاجاً على تردي واقعها ‏الكهربائي ومياه صالحة للشرب والبطالة والأمن، مما أدى إلى إعلان حظر للتجوال وتدخل قوات الأمنية والعسكرية العميلة ‏لتفريقها بالقوة ، مما أدى إلى تقديم من شهداء وجرحى في صفوف المتظاهرين.
أن حزبنا يحيي تظاهرات ذي قار ويواصل إلى توسيع المشاركة الفاعلة والواسعة في التظاهرات ‏والأعتصامات بأكبر ‏وأوسع التحرك على أقضية المحافظة ونواحيها ‏لتفعيل الحراك الثوري ليعم جميع المحافظات الجنوبية لتلتقي مع أنتفاضة العزة والكرامة في المحافظات وفي بغداد الثائرة التي دخلت في شهرها السادس بالإرادة لن تنكسر حتى إخلاص شعبنا العراقي وشعوب المنطقة والعالم من كابوس سلطة العمالة والإستبداد والديكتاتورية والفساد والطائفية المقيتة التي أرهقت الجميع بممارساتها الطائفية والإجرامية.


بغداد المحتلة في 8-6-2013
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الجزائر.. 12 ديسمبر موعدا لانتخابات الرئاسة      لأول مرة وعلى استحياء.. "قسد" تعترف بالثورة السورية نكاية بالنظام      الأسد يبدأ باعتقال عرابي مصالحات درعا      هل تضاءلت حظوظ "المنطقة الآمنة".. واشنطن تتحدث عن مزيد من التفاصيل و"بعض التحصينات"      وزير أردني سابق يكشف عن تحذير أمريكي من مغبة التعامل مع نظام الأسد      الأسد يساعد موظفيه بقرض قيمته 100 دولار      محلي "خان شيخون" يكذب مزاعم الأسد المتعلقة بعودة المدنيين      التحالف الدولي يعين قائدا جديدا للقوات في سوريا والعراق