أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

وفاء سلطان .... إمرأة تحيض من فمها .... محمد الوليدي

مقالات وآراء | 2008-03-07 00:00:00
عن شباب مصر

أستجرأت كثيرا على الأسلام والمسلمين ،وحاولت قدر استطاعتها تشويه الحضارة الإسلامية العظيمة ، قدمها فيصل القاسم أكثر من مرة في برنامجه الإتجاه المعاكس ، حيث فشلت بأي قبول لها في كل اللقاءات التي اشتركت فيها ، فلا عقل و لا فكر لديها ، تبدو فعلا أنها ليست أكثر من مبرمجة كما وصفها الأستاذ طلعت رميح ،وهذا واضح من عدم أستطاعتها أجابة أي سؤال بطريقة مباشرة ،بل تود فقط سرد ما حفظته ،والعجيب أن لا علاقة لها لا بالكتابة ولا البحوث ، بل كانت تعمل كنادلة في أحد مطاعم البيزا في أمريكيا.

ومع أن فيصل القاسم ساعد على كشف غبائها ،إلا إنه لا يفهم سبب تكرار استضافته لها رغم إستضافته لمن لهم باع طويل في محاربة الأدعياء مثلها كالدكتور إبراهيم الخولي والأستاذ طلعت رميح الأستاذ محمد بن أحمد.

في البداية دعنا نعرف في أي حضيرة نشأت،وماذا علمتها عقيدتها ، وهل فعلا لاقت شذوذا في عقيدتها الأصل كما تقول عند الغرب ، نقول معها نعم ، فقد تعلمت أن عليا رضي الله عنه ،إلها يسكن السحاب، ومع تأليهه يجب محبة قاتله عبد الرحمن بن ملجم والترضي عنه ،لأنه خلص اللاهوت من الناسوت!! ، فأي شذوذ بعد هذا، وأخذت من تعاليم طائفتها الوقوف مع الغزاة والغاصبين ، ففي عام 1097 وقف النصيريون مع الصليبيين ؛ أثناء الحملة الصليبية ، والعجيب إنهم قاوموا الدولة العثمانية عندما ضمت بلاد الشام إليها عام 1516 ، وعندما أحتل الفرنسيون سوريا ، وقف النصيريون بجانبهم ،ومن أجل هذا كافأتهم فرنسا بإقامة دولة لهم عام 1920 والتي ظلت حتى عام 1936.

فوق الخلل والشذوذ في عقيدتها ، كان الفقر رفيقها ، وعانت منه حتى إقامتها لعدة سنوات في أمريكيا ، والجوع كافر كما يقولون ، وأعتقد أن ثمة إبتزاز حدث لهذه المرأة من قبل السلطات الأمريكية ، وحتما من برخصها لا تعترض على شيء ، ففي الشهر الأول من إقامتها في أمريكيا ، أرسلت بجواز سفرها الى أختها إلهام بالبريد حيث إنها قريبة الشبه بها ، حيث أحضرتها بهذه الطريقة ، وحتما جرى ذلك بتزوير أختام ما ،والذي أوقعها في مشاكل مع إدارة الهجرة في أمريكيا ، كذلك تزويرها لشهادة خبرة مدتها أربع سنوات لزوجها مفيد والذي بدوره حول إسمه لـ "ديفد" وكل هذا من أجل الفيزا والأقامة .

لم تكن مزورة فحسب بل كذابة بأمتياز ، فشعارها الذي أتخذته للطعن في الأسلام والمسلمين ،بأن أستاذا لها قتل أمام عينيها في محاضرة في جامعة حلب،لم يكن صحيحا على الأطلاق ، والغرب قبل المسلمين عرفوا كذبها في هذا ،لكن لأنها تكذب من أجلهم فلا بأس ، فرئيس جامعة حلب ذكر إنه لم يحدث أن قتل أستاذا في محاضرة أو حتى في فناء الجامعة منذ تأسيس الجامعة وحتى يومنا هذا ، وإحدى طالبات جامعة حلب عام 1979 أستغربت هذا الأدعاء وقالت لو حدث ذلك في الجامعة لظل في ذاكرتنا وما نسيناه ،لكن أبدا ما حدث هذا.وكذبت غير ذلك كثيرا ..

ثم تدافع عن من وتهاجم من؟

بعد أكثر من ألف عام من وصية المصطفى صلى الله عليه وسلم في خطبة الوداع عن النساء"..اتقوا الله في النساء واستوصوا بهن خيراً - ألا هل بلغت..اللهم فاشهد.." ،أجتمع رجال الكنيسة في أوروبا الذي تدافع عنهم، حتى يناقشوا عما إذا كانت المرأة من البشر أو غير البشر!.

أما الحضارة الأمريكية، والتي أطعمتها خبزا مغموسا في الذل بعد جوع ،وكذبت وزورت كي تقبل بها ،والله يعلم ماذا غير ذلك ، فما كانت لتستمر لولا الدم الذي سفكته ،أبادت شعبا بأكمله وهم الهنود الحمر وأقامت دولتها على أرضه ،مئات الملايين من البشر أبادتهم أمريكيا منذا قدوم طلائع لصوص ومجرمي أوروبا للأرض المسماة بأمريكيا وحتى يومنا هذا ، لم تترك سلاحا محرما إلا وأستخدمته في حروبها الجبانة ، ولا زالت تقتل ..

أي حضارة تلك التي صنعها أندرو جاكسون أحد آباء أمريكيا،ألذي كان يقوم بشي البطاطا في رماد الهنود الحمر الذي كان يحرقهم أحياء.

أي حضارة تلك التي صنعها رمز أمريكيا جورج واشنطون ،الذي كان يسمى بهدام المدن بعد أن هدم 28 مدينة للهنود الحمر فوق رؤوس أهلها.

الذين تدافع عنهم هذه المرأة ، كان إذا جاع كلب أحدهم يأخذ أحد أطفال الهنود الحمر ويقطع أطرافه ويلقمها له ..ولا زالت وحشية أمريكيا ماثلة حتى يومنا هذا ، في العراق وفلسطين وأفغانستان.

ثم يمكنها التحدث عن عيوب طائفتها وليس الأسلام الذي تتدعي إنها تنتمي أليه أمام الغرب ،وإلا تفرغنا لهذا إن لم تضع حذاء قديما في فمها وتصمت..وعلى يقين أن طائفتها عندها القدرة على ذلك .

http://www.shbabmisr.com/?xpage=view&EgyxpID=13230

سمية
2008-03-08
استغرب الأصوات التي تدافع عن هذه التافهة بغض النظر عن الاسلام والمسيحية واعتقد لو ان الاسلام دفعوا لها اكثر لتكلمت عن النصارى ... هي مجرد نكره
مهى عبد المولى
2008-03-08
وفاء سلطان باختصار شديد كلنا نحتقرك ولن نرد عليكي ابدا فقط ستكون مشاعرنا انا واصدقائي لك هي الاحتقار كائنا من كنتي ومهما حصلتي من شهادات وكتبتي من مقالات شكرا للوليدي وزمان الوصل وشباب مصر وكل المواقع السورية التي تسعى للحقيقة والحقيقة فقط
سوري
2008-03-08
محدا يحكي عن الوحدة الوطنية والطائفية كاتب المقال اشار في نهايته ان طائفتها حتى ستضع حذاء في فم وفاء سلطان بلا لعب ع هالخط القذر ومادام موقع زمان الوصل قد نشر المقال معناه انو المقال مهم لانو هيك تعودنا وما سبق حدا هون حكى عن الطائفية والعنصرية فبلاها احسن
حسن البدوي
2008-03-07
هي نصيرية ولا تمت للاسلام باي صلة واستضافة فيصل القاسم لها مرتين يكون الرج معجب بها
ابو احمد
2008-03-07
اذا جائتك مذمتي من ناقص قذلك دليل على اني كامل هل اذا نبحت تلك الحيزبون بطريقه حاقده سيضير اسلامنا العظيم وهل هي اول من تفوه على نبينا الكريم بصفراويه: كل من آذى تجرأ على اسلامنا رمي في مزبله التاريخ وبقي ديننا مناره تضيء ويعتنقه الالاف في كل عام لكني اعتب على فيصل القاسم لاستضافته مثل هكذا شخصيات والله الموفق
مروان يعقوبي
2008-03-07
وفاء سلطان ابنة العقل والانسان ساحرة أخرجت من الوكر الثعبان ومن تحت الجلباب نبحت كل الكلاب تلدغ تنهش تعوي بأصوا ت تشق العباب. وفاء سلطان ليست مسيحية ولا بوذية ولا هندوسسية ولكن الحقد المدفون في الوعي المجنون ليس له عدو الا مسيح الكون. يقول المنطق-- من فاخذ الرضيع ونكح الطفلة و ذبح الانسان ومن غزا وسبا وقتل وسمل وقطع يقول المنطق هناك بين السحاب يقطن اللامنطق وتتساقط ا لكلمات مجبولة بحقد دفين وكره عظيم ويطل الاله بأنياب مسنونة وبأوامر مجنونة انا خلقناكم لترعبوا المسكونة اقتلوا باسمنا اسبوا باسمنا اغتصبوا باسمنا اذبحوا فجروا انتحروا انقبروا انا خلقناكم لتُفسدوا البرية وتُطفئوا العقول الذكية وتُدمروا الحضارات الأرضية انا خلقناكم لتبثوا الرعب والخوف والحقد والألم والظلام والتخلف والبؤس انا خلقناكم وميزناكم وحملناكم تحيات يهوه وقبلات الأفعى ودموع التماسيح وخبث الثعالب وغدر الضباع انا خلقناكم وحرمنا عليكم الانسانية والعطف والمحبة واحترام الآخر والتسامح والتقدم والتطور والحضارة انا خلقناكم بؤساً للعالمين وباءً مرضاً عفناً انا خلقناكم واسميناكم ابن تيمية سيد قطب البنا الياسين البيانوني القرضاوي بن لادن الظواهري الزرقاوي انا خلقناكم ولم نزل نخلقكم تورا
من المتابعين لكم سابقاً
2008-03-07
أعطيتم الرابط من أين مأخوذ هذا المقال ...هل تعلمون شيء عن المقولة ناقل الكفر..... تعجبت فعلاً لنقلكم هكذا تفاهات مثل ما كان تعجبي عندما قرأت العنوان القميء هذا ,,,دخلت إلى الرابط المعطى من قبلكم وأنقل لكم أحد التعليقات خرفياً وهو((أيهما أجحش وأغبى وأكذب من الآخر ؟ واصل عمر طه 3/6/2008 8:30:00 AM ليس أكذب .............. وفاء سلطان إلا كاتب هذه السطور . ولعل الإغبى من الإثنين والأكثر جهلا منهمامن ينشر له هذه الأكاذيب الرخيصة ومن يستقبلها على شاشته ، للأسباب التالية : أولا ـ هي طبل أجوف ، تحفظ بعض الأشياء وترددها ببغائيا ، ثانيا ـ إن وفاء سلطان لم تعمل نادلة ، وحتى لو عملت فهو أمر مشرف لها كامرأة وكإنسان . فهي طبيبةممارسة لسنوات طويلة في مشافي سوريا ، وكذلك زوجها. وهو بالمناسبة من حلب " مسلم سني " ( انبسط أيها الكاتب المعتوه) ، وليس اسمه مفيد ، وإن تكن كنيته سلطان . وهي الأولى على دفعتها في الجامعة ولم تزور . ثالثا ـ أنت دجال ونصاب . لأن ما ذكرته وفاء صحيح ويغرفه القاصي والداني لجهة الطبيب الذي قتله الأخوان المسلمون أمام عيادته . وهو الدكتور يوسف عيد طبيب العينية الشهير والأستاذ في كلية الطب بجامعة حلب حين اغتياله. رابعا ـ رغم أنها ليست علوية إلا بالمولد ( مثلما أن يزيد بن معاوية قاتل حفيد رسول الله مسلم سني بالولادة ) فإنه يكفي شرفا لطائفتها أنها إحدى التيارات الفكرية الكبرى المنحدرة من أعظم ثورة ثقافية في التاريخ : ثورة المعتزلة التي خلفت للبشرية تراثا فلسفيا أنواريا سبق الثورة الفرنسية بحوالي ألف عام ؟ فهل تعلم يا كديش معنى الثورة الثقافية المعتزلية ؟ اخجل من نفسك . فالجاهل آخر من يحق له الرد على جاهل ، لأنه وجهه الآخر)) وأنا هنا أشدد عل بداية هذا التعليق وهو( ولعل الإغبى من الإثنين والأكثر جهلا منهمامن ينشر له) كفاكم جهل.
من العالم
2008-03-07
رب العالمين سوف يرد عليها ولو بعد حين رده الحق والاقوى
وطن
2008-03-07
ان نقل الموضوع يدل على ما وجد في عقولكم ولا تستطيعون التحدث به لأنكم تعرفون انه غير صحيح ولكن هكذا مواضيع تدخل السرور الى عقلكم الرجعي الأصولي
عبد الكريم ونوس
2008-03-08
المهم أنها قالت رأيها ولايضير الاسلام هذا الراي
حاسد!!(هانيبعل طيارة)
2008-03-07
والله مقال رائع...!! لأنو نحن ناقصنا مشاكل طائفية بالبلد طائفية،،،،وطائفيك....!!!!!
حي بن يقضان
2008-03-07
سيدي المحرر عندما انتهيت من قراءة هذه المقاله فكرت بالكتابة اليكم طالبا حذفها.ولكن سرعان ما تبين لي انه على العكس من هذا تماما يجب نشر هذه المقاله.انها نموذج صادق للخطاب الاسلامي المتطرف: - العنوان هو احتقار للمرأة التي تحيض على اعتبار ان الحيض نجاسه!!! ويشبه كلام السيده سلطان باالحيض !اليس الحيض ظاهره فيزيولوجيه طبيعيه ترتبط بافراز البويضات اي الامومه يامسلمين وليس النجاسه؟ -يذكرنا الكاتب بان السيده سلطان تنتمي الى طائفه مخالفه لطائفته هو. وهنا يصب على هذه الطائفه اقذع الشتائم وارخص الاكاذيب. -وماذا اقول عن احتقاره لعملها في مطعم؟ عفوا يمنعني القرف من الاستمرار
محمد الوليدي
2008-03-07
لزمان الوصل الغراء الحق بنشر المقال دون إذن..بل إنني دوما أسعى للنشر فيها ..بل نشرت لي العديد من المقالات سابقا..بارك الله في كل القائمين على هذا المنبر.
syrian
2008-03-08
إن هذا المقال يمكن لوفاء سلطان ان تحتفظ به كدليل دامغ على صحة ما تقوله , كان أفضل للكاتب لو حاول تفنيد ما قالته وفاء و لكنه يعجز عن ذلك
هلولة
2008-03-08
ديرو بالكم يازمان الوصل بكرا بيقولوا عنكم اصوليين هههههههههههه
غير مهم
2008-03-09
الحيض عند المرأة ظاهرة فيزيولوجية طبيعية يؤدي أحياناً إلى ولادة مسوخ بشرية مثل وفاء سلطان ومثل هذا المسخ صاحب المقال. وإذا كنا نتفهم الحيض عند المرأة كظاهرة فيزيولوجية فإن حيض هذا الذكر (ولا أقول الرجل لأنه ليس رجلاً) الذي رشق القراء ولوثهم به هو ما يجب أن يشعر أي إنسان عاقل بالقرف منه وازدراءه. إن "وليد" حيضِ أمه، حاض فنطق كفراً. لو كان يستحق الشفقة لأشفقت عليه من جهله. يا أصحاب "زمان الوصل"، لا تحولوا موقعكم إلى مرحاض إليكتروني يرمي فيه الحاقدون والجهلة قاذوراتهم وحيضهم الفموي فيه. وأختم بسؤال كاتب المقال: يا حيض الرجال، بماذا تختلف عن وفاء سلطان؟ يا نتاج ثقافة الكفير، أليس شهاب الدين أضرط من أخته؟
سمير الجزائري
2008-03-11
تريد الشهرة على حساب الاسلام وفقط لا امريكا وضعتها في الحسبان و لا دولة اخرى وهي تحسب نفسها ان كلماتها اسمعت من به صمم والله لا احد يسمع بها انا اول مرة في حياتي شاهدتها في الجزيرة لمدة 46 دقيقة في الاتجاه المعاكس فعرفت انها غبية وحمقاء لدرجة ان فيصل قاسم يستهزء بها
التعليقات (17)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
واشنطن: سنواصل تزويد "قسد" بالسلاح      حزب "حمدين صباحي" يهدد بتجميد نشاطه السياسي في مصر      الأمم المتحدة تعلن إنجاز اللجنة الدستورية      مجلس الأمن يصوت على مشروعي قرار لوقف إطلاق النار في إدلب      خبراء من الأمم المتحدة يتجهون للسعودية للتحقيق بهجوم "أرامكو"      رغم انقضاء 5 أيام.. مصير مجهول لابن عم أسماء الأسد بعد اختفائه في لبنان      الكويت تدعو لمحاكمة مرتكبي الجرائم في سوريا والاهتمام بالوضع الإنساني      ريف اللاذقية.. خرق جديد لقوات الأسد يعيد "الكبانة" إلى واجهة الأحداث