أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأصوات الخافتة تضر بالقلب

وجدت دراسة جديدة، أن الأصوات الخافتة أيضاً قد تؤثر على وظيفة القلب.

وذكر موقع "هلث داي نيوز" الأميركي، أن الباحثين في معهد "فينستاين" بنيويورك، وجدوا أنه حتى الأصوات الخفيفة التي تملأ حياتنا اليومية، بدءاً من رنة الهاتف الخلوي وحتى أصوات المحادثات، قد يكون لها تأثير قصير المدى على وظيفة القلب.

وشملت الدراسة 110 أشخاص زودوا بأجهزة مراقبة للقلب نقالة، ووجد الباحثون أن معدل دقات القلب ترتفع مع زيادة تعرضهم للضجيج، وحتى في حال كانت قوة الأصوات تقل عن (65 ديسيبل)، وهي القوة العادية لأية محادثة أو ضحكة طبيعية.

وظهر أيضاً تأثير سلبي على "تنوع" معدل دقات القلب، وهو مقياس لتكيّف القلب مع ما يجري حولنا.

وقال الباحث، وينكي غان، إن "بعض الأشخاص هم أكثر تحسسا تجاه الأصوات من الآخرين. وفي حال أثر الصوت على القلب من خلال جعل الأشخاص يشعرون بالضغط النفسي، فإن حساسية هؤلاء تكون مهمة".

UPI
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي