أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اعمار تقيم مشروعا في سوريا مع رجل أعمال استهدفته عقوبات أمريكية

قالت شركة اعمار العقارية وهي أكبر شركة عقارية عربية من حيث القيمة السوقية ومقرها دبي يوم الاربعاء إنها اتفقت على تطوير مشروعات في سوريا مع شركة الشام القابضة التي يسيطر عليها رجل أعمال سوري استهدفته عقوبات أمريكية.

وقالت إعمار التي تمتلك شركات جون لينج هومز العقارية الامريكية أنها اتفقت على تأسيس شركة برأس مال قدره 100 مليون دولار لتنفيذ مشروعات سكنية وتجارية في سوريا مع شركة الشام التي يسيطر عليها رجل الاعمال رامي مخلوف.

وكان مخلوف وهو ابن خال الرئيس السوري بشار الاسد قد صرح لرويترز الشهر الماضي بأن المشروع سيحصل على دعم الحكومة لاعادة تنظيم مناطق تنتشر بها مبان بنيت بشكل غير قانوني في العاصمة السورية.

وقالت وزارة الخزانة الامريكية في بيان أصدرته في 21 فبراير شباط أن مخلوف استخدم الترهيب وصلته الوثيقة بنظام الاسد للحصول على فرص أعمال.

وستكون الشركة مملوكة مناصفة لاعمار والشام القابضة.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من متحدث باسم الشركة بشأن القيام بأعمال مع الشركة المملوكة لمخلوف.

وكانت اعمار قد وضعت حجر الاساس في يونيو حزيران عام 2006 لمجمع سكني قريب من دمشق يتكلف 500 مليون دولار غير أن أعمال الانشاء لم تبدأ.

وسجلت اعمار أرباحا قياسية في الربع الاخير حيث عوضت العمليات في بلدان مثل الهند والمغرب التباطؤ في عملياتها بالولايات المتحدة.

وتتهم الولايات المتحدة سوريا بمتابعة أنشطة لاثارة الفوضى في العراق ولبنان والاراضي الفلسطينية. ونفت دمشق مزاعم واشنطن مرارا

رويترز
(11)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي