أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قائد عمليات حمص لـ"زمان الوصل": لجبهة النصرة حق المشاركة في المعارك وننسق معها آنياً

نفى قائد العمليات العسكرية في حمص العقيد فاتح حسون، أن يكون هناك أي تعاون تكتيكي أو استراتيجي بين الجيش الحر و جبهة النصرة في مدينة حمص.

وقال في تصريح خص"زمان الوصل"به إن الدعم العسكري الذي تتلقاه الجبهة في حمص مُقسّم إلى دعم من كتائب الجيش والحر وألويته، ودعم من قبل مؤسسة الأركان.

واعتبر حسون أن لجبهة النصرة الحق في المشاركة بالمعارك الدائرة في حمص، لأنها معارك هي ضد الطغيان والظلم، ولذلك "لن نمنع أحداً من المساهمة في رفع الظلم عن أهلنا".

وأضاف قائد العمليات: التنسيق على الأرض مع جبهة النصرة قد تفرضه ظروف المعركة الآنية، وبالمحصلة يوجد عدو أكبر هو النظام لابد من تعاون الجميع لدحره، مشيراً إلى أنه "كمقاتلين على الأرض دائماً يوجد تلاحم بين الجنود دون أن يوجد تبادل للذخيرة أو الأموال".

كما نفى أيضأ قائد العمليات أن تكون حمص مُجزّأة إلى قطاعات إدارية تقتسم مسؤولية حمايتها كتائب الحر وجبهة النصرة وفق مخطط جغرافي.

وحدد العقيد حسون انتهاء معارك جبهة حمص بسقوط النظام السوري.

يُذكر أن "زمان الوصل" التقت العقيد حسون على هامش مؤتمر عُقد اليوم في اسطنبول للحديث عن واقع العمليات العسكرية في جبهة القصير، ومدى تدخل حزب الله في الشأن السوري.

لمى شماس - اسطنبول (تركيا) - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي