أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

غليون:هذا جوهر محتوى اجتماع استنبول.... التزامات مقابل التزامات حول الكيماوي والنصرة

محلي | 2013-04-21 00:00:00
غليون:هذا جوهر محتوى اجتماع استنبول.... التزامات مقابل التزامات حول الكيماوي والنصرة
زمان الوصل
اعتبر المعارض السوري برهان غليون أن اجتماع تجمّع أصدقاء سورية الذي عقد في استنبول لم تكن له وظيفة أخرى سوى ملء الفراغ وتمرير الوقت.

ونقل رئيس المجلس الوطني الأسبق على صفحته الشخصية(فيس بوك) عن بعض المشاركين من المسؤولين الدوليين عن الملف السوري، أن الغربيين أرادوا "أن يطمئنونا على استمرار دعمهم غير المسلّح ويطالبوا بالتزامات مقابل التزامات."مقابل التقدم في وسائل الدعم، وليس بالضرورة الدعم بالسلاح"
وكشف أنهم يريدون التزامات في موضوعين، الموقف الواضح من جبهة النصرة التي أصبحت تعامل معاملة القاعدة، بعد أن نسبت نفسها إليها من دون أي داعٍ ولا مناسبة حتى لو والتها. والموقف الواضح من الأسلحة الكيماوية السورية، هذا هو جوهر محتوى هذا الاجتماع.

و أضاف الأستاذ المدرس في جامعة السوربون الفرنسية "كنت قد ذكرت في الهيئة السياسية أننا سنواجه منذ الآن تحدي نجاح المفاوضات، ليس بين المعارضة والنظام، فهذه قد انتهت وأنهاها عناد النظام وصلفه وعدوانيته المفرطة، إنما بين المعارضة، بشقيها المدني والمسلح، والمجتمع الدولي ممثلاً بتجمع أصدقاء سورية".

مشيراً إلى أن هذه المفاوضات تتعلق بإعادة تحديد موقع سورية ودورها ومكانتها في الإقليم. "فبمقدار اقترابنا من الحسم، أو بالأحرى من قرار الحسم، وأعتقد أننا نلف حوله الآن، وهو ما يستدعي تدخلاً غريياً بوسائل تكنولوجية ومعلوماتية تغير ميزان القوة، حتى من دون أسلحة نوعية، أقول بمقدار ما نقترب من ساعة الحسم، سنواجه ضغوطات غربية قوية للتخلي عن بعض أوراقنا والقبول بتنازلات."

وتابع غليون"علينا أن نذهب بأفكار واضحة ومطالب واضحة وصف موحد. وإذا اضطررنا بالفعل للقيام بها لا ينبغي أن نفعل ذلك من دون ثمن. وهذا الثمن هو حفظ مصالحنا الوطنية ورفض التفريط بها، وعلى رأسها تحرير سورية من نظام الإرهاب والرق والعبودية، حماية المدنيين وإغاثتهم، ورعاية الجرحى والمنكوبين واللاجئين والنازحين، والحفاظ على وحدة سورية أرضاً وشعباً، والتمسك بحقوقنا في أراضينا المحتلة، وفي إعادة الإعمار بعد انتهاء الحرب وزوال النظام. وفي جميع هذه المسائل بنبغي أن نحصل على التزامات دولية مكتوبة وواضحة".
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
السجائر الإلكترونية.. قد تؤدي إلى الموت      رئيس البرازيل يدفع بالجيش لمكافحة حرائق الأمازون"      ترامب يزيد الرسوم على كل الواردات الصينية      تركيا تزيل جزءا من الجدار الحدودي شمال الحسكة      بطاقة عيد... مزن مرشد*      أردوغان إلى روسيا الثلاثاء      مجلسا "كفرزيتا" و"اللطامنة" يكذّبان ادعاءات الأسد حول الممرات الآمنة      أردوغان: هجمات نظام الأسد على ادلب تهديد للأمن التركي