أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"الائتلاف الوطني" يرد على "زمان الوصل" حول فصل الصحفيين تعسفياً

محلي | 2013-04-10 00:00:00
"الائتلاف الوطني" يرد على "زمان الوصل" حول فصل الصحفيين تعسفياً
زمان الوصل
ورد إلى "زمان الوصل" توضيح من الائتلاف الوطني حول ما نشر عن فصل تعسفي للصحفيين في الائتلاف.

ورفض المكتب الإعلامي وصف ماحدث بالفصل التعسفي، مؤكداً بأن "الزملاء الذين تم الاستغناء عن خدماتهم، ما زالو في فترة التجربة ولم تصبح عقودهم نهائية، وتم منحهم كامل حقوقهم القانونية".

كما نفى المكتب ماذكر عن فريق للسائقين ومدراء المكاتب في الائتلاف، مؤكداً أنها" معلومة لا أساس لها من الصحة على الإطلاق، وتأتي في إطار الحملات المقصودة للنيل من الائتلاف وتحقيق المكاسب بالادعاءات والتهويل".

وهذا النص الكامل للرد ننشره كما ورد عملاً بالعرف الصحفي وميثاق عمل "زمان الوصل"، بنفس مكان الخبر السابق:

تعليقاً على خبركم المعنون "أنباء عن فصل تعسفي للصحفيين في الائتلاف بحجة الميزانية" المنشور صباح الثلاثاء ٩/ ٤ / ٢٠١٣ ، يقدر الائتلاف الوطني السوري عالياً تبنيكم لقضية الدفاع عن حقوق الصحفيين وتضامنكم مع الصحفيين السوريين أينما كانوا، ويحترم للغاية طرحكم هذه المسألة، لأن السوريين خرجوا من عهد الإستبداد ويجب أن يخرجوا من كل ممارساته وعقليته، ومنها الفصل التعسفي من العمل، وتهديد الصحفيين في أرزاقهم.

مع تمسكنا الحازم والمبدأي بهذه المبادئ، نود أن نوضح أنه قد تم الاستغناء عن خدمات عدد محدود من العاملين في المكتب الإعلامي للائتلاف الوطني السوري وذلك في إطار عملية إعادة نظر في هيكلية المكتب بهدف زيادة فاعليته وخفض مصاريفه. وهي عملية يقوم بها خبراء محترفون على أسس مهنية بحتة.

إننا نتعامل مع هذه المسألة بطريقة قانونية وشفافة وإنسانية. فالزملاء الذين تم الاستغناء عن خدماتهم، ما زالو في فترة التجربة ولم تصبح عقودهم نهائية، وتم منحهم كامل حقوقهم القانونية، كما تم مراعاة أوضاعهم الإنسانية حيث لم يُفصل شخصان من أسرة واحدة، ولا أشخاص مهددين بالإبعاد من البلاد أو أي خطر كان إذا فقدوا عملهم.

العاملون المعنيون لديهم حق الطعن في قرار الاستغناء عن خدماتهم ومناقشته مع الإدارة بكل صدر رحب وشفافية، مع أننا على يقين كامل بأن القرار لم يشبه أي قدر من التعسف بأي شكل كان.

ننوه أخيراً أن ماذكر عن فريق للسائقين ومدراء المكاتب في الائتلاف الوطني، معلومة لاأساس لها من الصحة على الإطلاق، وتأتي في إطار الحملات المقصودة للنيل من الائتلاف وتحقيق المكاسب بالادعاءات والتهويل.

لقد ثار السورين من أجل العدل والإنصاف والكرامة، ولن نقبل أن يظلموا أو تمس حقوقهم أو كرامتهم من قبل أي كان.

المكتب الاعلامي للائتلاف الوطني

من البلد


ماذا عن "فريق السائقين ومدراء المكاتب"... أنباء عن "فصل تعسفي" لصحفيين من الائتلاف بحجة "الميزانية"
2013-04-09
تحدثت أنباء عن عزم المكتب الإعلامي للائتلاف الوطني في اسطنبول فصل عدد من الصحفيين العاملين لديه بحجة "عدم توفر ميزانية كافية لصرف الرواتب"، علماً أن عدداً منهم مطارد من قبل النظام لإنخراطه في العمل مع الائتلاف وظهوره...     التفاصيل ..

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تقرير: ربع سكان ألمانيا من المهاجرين      ميسي يعود إلى تدريبات برشلونة      تفريخ القوانين القمعية في سوريا 3/3*      لصلاته بالإرهاب وبمخابرات تركيا.. مدير "المرصد السوري" يطالب بمحاسبة "عبد الجبار عكيدي"      قدموا من لبنان.. ألمانيا تستقبل 158 لاجئاً سورياً      ترامب : "الفيدرالي" يعوق نمو اقتصادنا بمعدلات مرتفعة      دواين جونسون يتصدر قائمة فوربس للممثلين الأعلى أجرا      "جلول".. طيار البراميل الذي ظهر بالتزامن مع تدمير واحتلال بلدته "الهبيط"