أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ماذا عن "فريق السائقين ومدراء المكاتب"... أنباء عن "فصل تعسفي" لصحفيين من الائتلاف بحجة "الميزانية"

هل يهتم رئيس الائتلاف معاذ الخطيب بحقوق الصحفيين كما خواطر كبار المعارضين

تحدثت أنباء عن عزم المكتب الإعلامي للائتلاف الوطني في اسطنبول فصل عدد من الصحفيين العاملين لديه بحجة "عدم توفر ميزانية كافية لصرف الرواتب"، علماً أن عدداً منهم مطارد من قبل النظام لإنخراطه في العمل مع الائتلاف وظهوره على العلن بصفة "صحفي معارض" بعد أن كان عملهم خلف الكواليس وبأسماء مستعارة.

وترفض "زمان الوصل" بحكم المهنة والزمالة أي انتهاك لحقوق الصحفيين، وتؤكد أنها ستقف مع الزملاء فيما لو تأكد فصلهم التعسفي من العمل، إذ لا يمكن أن يبقى الصحفي ناقل الحقيقة لقمة سائغة بين يدي النظام قبل الثورة، وتحت ضغط "مال المعارضة" بعد ثورة الحرية التي ساهم العمل الصحفي السوري بتعريف العالم بها وبالظلم الذي ينال أهلها.

وبحسب معلومات سابقة، تم توظيف عدد كبير من السائقين ومدراء المكاتب لخدمة قيادات الائتلاف وبعض الموظفين "الثقال"، بميزانية كبيرة.

اسطنبول (تركيا) - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي