أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

بوتين يناور.. فلنوقف إمدادات السلاح لجميع الأطراف في سوريا

عـــــربي | 2013-04-08 00:00:00
 بوتين يناور.. فلنوقف إمدادات السلاح لجميع الأطراف في سوريا
وكالات
غيّر مزوّد نظام بشار الأساسي بالسلاح، اتجاه تصريحاته بشكل كبير ومثير للاستفهام، حيث قال الرئيس الروسي: أعتقد أنه يجب التوصل إلى وقف إمدادات السلاح إلى جميع أطراف النزاع.

كلام فلاديمير بوتين غير المسبوق جاء أثناء مؤتمر صحفي مع المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل، عقداه في مدينة هانوفر الألمانية اليوم الاثنين 8 أبريل/نيسان.

ورداً على الانتقادات الموجهة لموسكو بشأن مواصلتها توريد السلاح إلى نظام بشار، قال بوتين: نحن، على الأقل، نوردها إلى نظام شرعي، ولا تنص أي قرارات دولية على منع ذلك.

وتابع: مستعدون للاجتماع مع الجميع لبحث كيفية الخروج من هذه المجزرة الدموية، وقد شرحت حيثيات موقفنا للسيدة المستشارة بشيء من التفصيل... رصدنا اختلافاً في النهج حيال قضايا مختلفة منها سوريا.

بدورها دعت ميركل إلى العمل من أجل حل سياسي للقضية السورية، معتبرة أنه يجب القيام بكل ما هو ممكن في سوريا لعدم السماح بإراقة المزيد من الدماء ووقوع "مجازر فظيعة"، مشددة على ضرورة الحوار السياسي الذي لم ينطلق بعد، حسب رأيها.

ويرى مراقبون أن موقف موسكو الداعي لوقف إمدادات السلاح لجميع الأطراف، ما هو إلا مناورة جديدة تهدف روسيا من خلالها لقطع أي إمدادات تسليحية محتملة قد ترد للثوار، بحجة أن الجميع بات ملتزماً بوقف توريد السلاح "للجميع"، فيما يستطيع الكرملين أن يتنصل من تعهداته بقوله إنه ينفذ عقوداً قديمة، لايملك أن يوقف تنفيذها لما يترتب على ذلك من تداعيات قانونية ومالية.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تراجع أسعار النفط لليوم الثاني مع استمرار ضبابية اتفاق التجارة      تركيا تنتزع تعادلًا ثمينًا من فرنسا في تصفيات "يورو 2020"      ترامب: لا يستبعد تعمد الإدارة الذاتية إطلاق سراح عناصر تنظيم "الدولة"      غوطة دمشق.. الأسد يرفض تسوية أكثر من 3 آلاف شاب      عصابات سرقة تنهب منازل مدينة "يبرود" بريف دمشق      "آسايش" ينهب "العروبة" في القامشلي      فرض عقوبات على تركيا.. ترامب: ليطلب الأكراد من الأسد أو نابليون بونابرت حمايتهم      صور... بعد تدمير النظام والأمريكان والروس جسور الفرات.. من أين تعبر قوات الأسد لمؤازرة "قسد"