أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إجهاض لاجئة ضربت بعصا كهربائية في مخيم أطمة

أفاد مراسل"زمان الوصل" على الحدود السورية التركية أن مظاهرة انطلقت في مخيم أطمة احتجاجاً على إجهاض امرأة، متهمين عنصراً في إدارة المخيم باستخدام العصا الكهربائية قبل أيام لضربها.

وتحدث مراسلنا عن فوضى عارمة حلّت في المخيم أمس الأحد، حيث قام المتظاهرون برشق مقرات الإدارة بالحجارة.

وأشار إلى أن بعض عناصر "الحر" في المخيم أطلقوا النار في الهواء لتفريق المتظاهرين، ما استدعى قيام قائد ألوية صقور الإسلام والنقيب في الحر محمود عبد السلام بالتدخل ولجم العناصر، مهددين بإحالتهم إلى القضاء، حيث استمعوا إلى شكاوى المتظاهرين ووعدوا بحلها ضمن الإمكانيات المتاحة.

ووفقاً لمسؤول في المخيم فإن الإدارة قامت بفصل العنصر التي ادعت عليه المرأة، وتعهدت بإحالته إلى المحكمة إن ثبت استخدامه للعصا الكهربائية.

وأرجع المسؤول سبب المظاهرة إلى قلة المساعدات والواقع المعيشي المزري الذي يعيشه اللاجئون في المخيم، وقصر ذات اليد للإدارة في تلبية إحتياجات اللاجئين هناك، حيث فاق عددهم الـ 26 ألف لاجىء.
كما فنّدت الإدارة على صفحتها الرسمية على الفيس بوك أسباب المظاهرة وتداعياتها ووعدت بمحاسبة المقصرين والمتسببين.

واتهم المسؤول أيضاً عناصر "تشبيحية" بالاندساس بين اللاجئين لخلق الفوض.
وأشار المسؤول إلى أن حجم المساعدات الذي يصل إلى المخيم مخصص لـ 15 ألف لاجىء، بينما العدد الحالي تجاوز الـ 26 ألف شخص.

زمان الوصل - خاص
(10)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي