أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحر يعلن انسحابه والنصرة تدير شؤون اليعربية

كشف مصدر ل"زمان الوصل" أن كتائب الجيش الحر بغالبيتها انسحبت من المدينة ومعبر اليعربية.
وأفاد بأنه بعد دخول الجيش الحر إلى المعبر الحدودي مع العراق ومهاجمة بعض القوات العراقية أعلن الجيش الحر انسحابه،باستثناء جبهة النصرة التي تقوم بتنظيم الحياة في البلدة.
وأكّد المصدر بأن غالبية القرى الجنوبية والجنوبية الشرقية للقامشلي باتجاه المعبر تقع تحت سيطرة الجيش الحر ومنها (الفرفرة وتل معروف وخربة الديب)وهي ذات غالبية عربية. وأشارإلى أن دوريات تابعة للجيش الحر تضع الحواجز على الطريق الدولية بين سوريا والعراق، وتتلقى بعض الشكاوي بشأن السرقات من القرى الجنوبية للقامشلي.

يُذكر بأن المناطق الشمالية وبعمق 30 كم من الحدود التركية يسيطر على معظمها حزب الاتحاد الديمقراطي ومنها الجوادية(جل آغا) ومعبدة (كركي لكي) ورميلان و القحطانية (تربة سبية)، إضافة إلى جميع أحياء القامشلي باستثناء شارعي شكري القوتلي والوحدة ومديرية المنطقة والفروع الأمنية المحاطة بطوق أمني كبير، ومدن أخرى (عامودا والدرباسية وتل تمر).

وأوضح المصدر أن جبهة النصرة أصدرت بياناً بشأن السيطرة على معبر اليعربية وصلت زمان الوصل نسخة منه وهذا نصه:

"جبهة النصرة– البيان رقم (265)
تحرير مدينة اليعربية والمنفذ الحدودي التابع لها
الحمد لله الذي جعل الجهاد في سبيله ذروة السنام، والصلاة والسلام على من بُعث بالسيف ليرفع منار الإسلام، نبيِّنا محمَّد صلى الله عليه وسلم، وعلى جميع الآل والصحب الكرام، أمَّا بعد:
فقد مكَّن الله إخوانكم في جبهة النصرة بالاشتراك مع بعض كتائب المجاهدين من تحرير مدينة اليعربية بمحافظة الحسكة والمنفذ الحدودي التابع لها مع الحدود العراقية، حيث قتلوا من المرتدين عدداً كبيراً بعد استهداف مقراتهم بالهاون، فيما انسحب الباقون إلى داخل الحدود العراقية وتحصنوا هناك وبدأوا بإطلاق النار على المجاهدين -بمشاركة من القوات العراقية- ممَّا أدَّى إلى استشهاد 3 من الإخوة -نسأل الله أن يتقبلهم-.
كما قام أبطال جبهة النصرة بنسف المقرات الحدودية حتى لا يفكر الهاربون بالعودة إليها مرة أخرى، وعادت الحياة إلى طبيعتها في المدينة بالتعاون مع العشائر الأبية التي رحبت بالمجاهدين، وذلك يوم السبت 20 ربيع الآخر 1434هـ، 2/ 3/ 2013م، ولله الفضل والمنَّة.
{ وَاللهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ }
(( جَبْهَةُ النُّصْرَة ))
مؤسسة المنارة البيضاء للإنتاج الإعلامي.
لا تنسونا من صالح دعائكم
والحمد لله ربّ العالمين
تاريخ نشر البيان: السبت 27 ربيع الآخر 1434هـ | 9/ 3/ 2013م

اليعربية - زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي