أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

امريكا تجمد اموال رامي مخلوف

جمدت الولايات المتحدة أمس الخميس 21-2-2008 الأرصدة البنكية والأصول المملوكة لرجل الأعمال السوري رامي مخلوف بمقتضى عقوبات اقتصادية جديدة، تهدف إلى زيادة الضغوط على دمشق، قائلة "إن مخلوف استفاد من فساد في الحكومة السورية".

واتخذت وزارة الخزانة الأمريكية هذا الإجراء بمقتضى توسيع للعقوبات الاقتصادية الأمريكية ضد سوريا، أمر به الرئيس جورج بوش في الثالث عشر من فبراير/شباط الجاري، وهو يجمد أصول مخلوف التي تقع في نطاق اختصاص القضاء الأمريكي ويمنع الأفراد والشخصيات الاعتبارية في الولايات المتحدة من إجراء تعاملات معه.

ومخلوف هو ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد، ويعتبر أقوى رجل أعمال في سوريا، ومنحت الحكومة السورية هذا العام رخصة لشركة طيران "لؤلؤة سوريا" التي يملك فيها مخلوف حصة رئيسية من خلال شركة تعرف باسم "الشام القابضة".

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان "إن مخلوف استخدم الترهيب وروابطه الوثيقة بنظام الأسد للحصول على مزايا في مجال الأعمال".

وقال وكيل وزارة الخزانة للإرهارب والاستخبارات المالية ستيورت ليفي "الفساد والمحسوبية في نظام الأسد لهما آثار سيئة تضر برجال الاعمال السوريين الأبرياء وترسخ نظاما ينتهج سياسات قمعية ومزعزعة للاستقرار".

وتتهم الولايات المتحدة سوريا بانتهاج أنشطة لزعزعة الاستقرار في العراق ولبنان والمناطق الفلسطينية، ونفت دمشق مرارا تلك الاتهامات.

وكالات

بو علي بسا م

2008-02-24

طوبى لمن تعمد بعدائة للادارة الامريكية المتصهينةويرفض ان يركع ومن حولة دول تزحف لم يختصر الحق والعدل بهم قراراتكم من سخرية التاريخ وبؤسةان يدعم ويحكم شعب بالموت بسلاح امريكي ودعم قانوني ويمارس الطهارة على فرد = لانقاز شعب عودو الى رشدكم ايها الطغاة العصريون جدا .


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي