أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بطل التفجيرات وكومبارس المخابرات... صهيب شعيب إنما للغباء حدود

لم يمنع انشغال السوريين بهموم ثورتهم ودماء ضحاياهم من الانتباه إلى واحدة من المظاهر الغبية لإعلام النظام المخابراتي، الذي لا يهمه عقل المتلقي، بقدر الحفاظ على مكتسبات المرسل أياً كان الثمن و الضحايا.


صهيب شعيب، نجم المخابرات وبطل كل الأدوار، بعد كل تفجير تجد مايك إحدى قنوات النظام ملك يديه، فيغصّ الأثير بنقل أكاذيب "شبيح ما شفش حاجة".

الفاعل معروف لدى الشبيح الأصغر شعيب و الشبيحة الكبار الذين ينقّلون لسانه حيث شاؤوا من النفاق، فمن العصابات المسلحة إلى قطر والسعودية وتركيا وأمريكا وأحياناً يتذكر "اسرائيل" لضرورة "خلطة الممانعة".

أما الآن فالموضة تحميل المسؤولية ل"جبهة النصرة"بعد انفراج أسارير النظام بوضعها على قائمة إرهاب الولايات المتحدة التي لا تنجو من الاتهام أيضاً في ازدواجية سياسية تشبه الجمع بين الوحش وفريسته، حتى وصل التكاذب والغباء الإعلاميين وراء البحار في أمريكا نفسها. حيث اكتشفت صحيفة (نيويورك تايمز) وأثبتت ظهور شعيب للمرة السادسة عشر بعد كل تفجير وفي اكثر من محافظة.

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (20)

مصطفى حجازي

2013-02-23

بل ليس للغباء حدود.


2013-02-24

؟؟هههههههههههه.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي