أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأسد يكرر نفسه ويطرح مبادرة ميتة والائتلاف يؤكد الحل "رحيل النظام"

في أول ظهور علني له منذ شهور دعا رأس النظام السوري بشار الأسد يوم الأحد إلى "حراك وطني شامل" لمحاربة مقاتلي المعارضة الذين وصفهم بأنهم إهاربيون من تنظيم القاعدة.

وقال في كلمة في دار الأوبرا بوسط دمشق "نلتقي اليوم والمعاناة تعم سوريا ولا تبقي مكانا للفرح... المعاناة تعم سوريا والأمن غائب عنها" مضيفا أن الوطن للجميع وعلى الجميع حمايته.

وهذا هو أول ظهور علني للأسد  منذ المقابلة التي أجراها مع تلفزيون روسي في نوفمبر تشرين الثاني عندما تعهد بالبقاء في سوريا والقتال حتى الموت إذا لزم الأمر.

ودعا الى مؤتمر للمصالحة مع من لم "يخونوا" سوريا يعقبه تشكيل حكومة جديدة وإصدار عفو.

وأضاف أن المرحلة الأولى من الحل السياسي ستتطلب من القوى الإقليمية وقف تمويل وتسليح المعارضة ووقف العمليات "الإرهابية" والسيطرة على الحدود.

وتابع أنه لن يجري حوارا مع "دمية" صنعها الغرب.

من جهتها رفضت المعارضة مبادرة الأسد للسلام وقالت إنها تهدف الى إفساد الجهود الدبلوماسية لإنهاء الصراع.

وقال المتحدث باسم الائتلاف الوطني السوري المعارض وليد البني لرويترز إن الأسد بالمبادرة التي اقترحها يريد قطع الطريق على التوصل الى حل سياسي قد ينتج عن الاجتماع الامريكي الروسي القادم مع الوسيط الدولي الاخضر الابراهيمي وهو ما لن تقبل به المعارضة ما لم يرحل هو ونظامه.

زمان الوصل - رويترز
(9)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي