أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الامم المتحدة: أربعة ملايين عراقي جائعون وعشرة ملايين لايجدون مياها نظيفة

قالت الامم المتحدة امس ان أربعة ملايين لاجئ عراقي يواجهون صعوبات في توفير الغذاء وان 4 بالمئة من سكان البلاد البالغ عددهم 27 مليون نسمة اي نحو عشرة ملايين لا يجدون مياها امنة رغم الثروة النفطية والاقتصاد المنتعش.
ويمتلك العراق مقومات للازدهار في ظل معدل نمو اقتصادي يبلغ حوالي سبعة بالمئة وفق تقديرات الامم المتحدة وميزانية وطنية يبلغ حجمها 48 مليار دولار مدعومة بصادرات نفطية تبلغ 1.6 مليون برميل يوميا. غير أن هجمات المسلحين والهجمات الطائفية تسببت في نزوح أكثر من مليوني شخص وتركت نحو ضعف هذا العدد فريسة للجوع. وقال ديفيد شيرر منسق الشؤون الانسانية بالامم المتحدة لـ رويترز لدي اطلاق مناشدة لحكومات الدول المانحة لجمع 265 مليون دولار لعام 2008 ليس بوسع أربعة ملايين عراقي أن يضمنوا وجود طعام علي موائدهم غدا .
وتقول الامم المتحدة ان عدد النازحين ارتفع الي مثليه تقريبا منذ عام 2006 الي قرابة 2.5 مليون شخص. وبسبب معدلات البطالة المرتفعة بات عدد كبير اخر غير قادر علي توفير الغذاء لانفسهم. وتراجع العنف في أنحاء العراق بنسبة 60 بالمئة منذ حزيران (يونيو) الماضي بفضل زيادة في عدد القوات الامريكية بلغت 30 ألف جندي وانقلاب زعماء عشائر سنية ضد تنظيم القاعدة واعلان ميليشيا جيش المهدي التابعة للزعيم الشيعي مقتدي الصدر وقفا لاطلاق النار.
علي صعيد اخر هدد أمير الدليم الشيخ علي حاتم السليمان بانسحاب مجالس الاسناد والصحوة من مقاتلة تنظيم القاعدة في حال لم تقدم الحكومة والقوات الأمريكية علي تغيير مواقفها وتقدم الدعم الكامل لها.
واتهم أمير الدليم بعد ساعات من نجاته وعدد من قادة تلك المجالس من محاولة إغتيال بسيارتين مفخختين خلفتا 17 قتيلا و45 جريحا من المدنيين، الحكومة والقوات الأمريكية بتكبيل أيادي مجالس الإسناد والصحوة عن قتال القاعدة وتحجيم دورها في ذلك، مؤكدا نية المجالس بشن حملة مكثفة علي التنظيم بعد استهداف قادتها خلال اجتماع لهم في مبني مجلس العشائر في الجادرية الاثنين عن طريق سيارتين ملغومتين. وقال الشيخ علي حاتم السليمان إن قادة مجالس الإسناد والصحوة سوف يجتمعون في غضون يوم أو اثنين لاتخاذ قرار نهائي بالاستمرار في حرب القاعدة أو التوقف تبعاً لموقف الحكومة والقوات الأمريكية، لأن تلك المجالس غير قادرة علي الاستمرار في مهامها للقضاء علي تنظيم القاعدة إذا ظلت غير مدعومة بل مكبلة الأيدي، علي حسب قوله
القدس العربي

القدس العربي
(26)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي