أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

انلتقي .... ريدان محمد خليل


هاطلاً سرِّيَّ المكنون..
نويتُ أن أُلقي التحية
من نأمةِ القلب
إلى هدأة العيون.
قدغلَّ كالماء بوحُ الكلام
لتنقرَ القبَّرةخاتم الغصون.
............
هِبني ياشيطاني شعراً أكثر
لأُذيبه في مسيلها كالسكر
ليهدأ شعرُها المخبوء
كلما ثارأوعسكر
هبني ياشيطاني صبراً أطول
لتندى الحروف على يديها
كالندى المقطّر
وبُحْ لذات الوجه الجبلي
أن الشعريدعوني لأسكر
وقلْ لها:يدك تضبّ "الفأرة "
تحنوعليها بنقرة
لتُخرج المعنى المعلق بحروف القصيدة
والمعنى مسك وعنبر.
................
سنلتقي،
ينبغي أن ترتبي الفنجان لنشرب القهوة
ونُبقي السواقي تشرب من نبعها
ارتدي ثوب الياسمين..
يناسب اللحظة الحلوة
في مكان مخملي..
سأترك قاسيون ورائي
وأذرع بردى والربوة
فأمامي وجه جليّ
ينبغي أن تقرئي الصباح بعكس قراءات النسوة
يبادلك دفء الحروف
ليسير على طقس عينيك فيصلَ الذروة..
فلاتضبي القصيدة ان تبعثرت
فلأنها لم تقاوم شمّلة أصابعك
وهدأة حمامتيك
إنها لاتقاوم، إذاً أعطها القوة..
........
سنلتقي إذ ينبغي أن نزفّ القصيدة
كلما رفّ الوحي
ينبغي بعد الرؤية رؤيا
مثلما الصحوبعدغفوة.
بأبهى النضارات كوني
واتركي المرآة تمارس عادة التنزه في وجهك الجبلي
فإن تعبتْ عصافيرُ أناملك،
فلأنها تنقر من الشعر مايلزم
أعطها راحة،أعطها خلوة.
ينبغي الآن منك انتظار دافئ
قد كنت أقول:ينبغي مني انتظار قصير
يُروى أنني لم أرَك إلا في يوم ماطر
لكنني تلقطت الفاكهة التي تدلت على كلماتك
لأتناول أسرارها المشتهاة
وماغبت يوماً عن شرفة السهر.
ينبغي الآن صمت طويل
يقرأ تضاريس الشهوة
يُروى:ياقارورة عطر جبلي
يروى:سيصعدالبرج العالي من يهوى.
..............
لاتبحثي عني..
فأنا لاأغيب إلااذا كان منك صدُّ
أزنر شتلة الياسمين
ليفيق منها الرحيق
وأسرح سنابل وقتك
بمشطٍ من عقيق..
..............
ابحثي في هدأة الفكر عني
وغني لي فالبوح غنوة
دعي الماطر يندى على صدرك
قطرة قطرة
فالشاعر إن أحبَّ يكتب بالفطرة
واتركي الحمام الجبلي يلتقط صافيَ الود
ويهدل كلما سقسق ماء وكلما فوّح مخبّأُكِ عطره
فالحمام والعصافير والنايات العشرة
تنهض من رعشة الشعر
لتهجع الى عرش الفكرة.
.........

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي