أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الإبراهيمي: أنا قلق على سوريا وشاركت الأسد بهمومي

اعرب الموفد الدولي الاخضر الابراهيمي بعيد لقائه رأس النظام السوري بشار الاسد في دمشق الاثنين، عن امله في التوصل الى حل يضع حدا لوضع "مقلق".

واوضح انه عرض مع الاسد "الهموم الكثيرة التي تعاني منها سوريا" والخطوات الممكنة للحل، اضافة الى حصيلة لقاءاته مع مسؤولين اقليميين ودوليين، آخرهم وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون ونظيرها الروسي سيرغي لافروف في السادس من الجاري.

وخلال زيارته الاخيرة لدمشق والتي استمرت من 19 الى 24 تشرين الاول/اكتوبر، فاوض الابراهيمي على هدنة بمناسبة عيد الاضحى اعلن طرفا النزاع الالتزام بها طيلة ايام العيد، ولكنها لم تصمد الا ساعات.


واعلن امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح في المنامة ان بلاده ستستضيف مؤتمرا للجهات المانحة اواخر كانون الثاني/يناير المقبل بطلب من الامم المتحدة لتقديم مساعدات الى النازحين السوريين الذين يتدفقون على الدول المجاورة.

الفرنسية - زمان الوصل
(4)    هل أعجبتك المقالة (4)

صريح جدا

2012-12-26

الحقيقة أننا نعتصر ألما على "القلق" الذي يساوركم بين الحين ولآخر .. من أمين عام "الجامعة العربية" إلى الأخضر الإبراهيمي إلى بقية المتآمرين على سوريا وشعبها ... دعوا عنكم القلق .. واتركوا حل المسألة لشعب سوريا فإنه كفيل بتعليمكم وتعليم المجرم بشار أنه يستطيع وبقدراته الذاتية أن ينتزع حريته انتزاعا من جلاديه ... لقد قالها الشعب :"ماصار عنا خبز بس صار عنا حرية" وكل قلق وأنتم بقلق أكبر ....


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي