أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

إضراب العزة بدأ من هنا.....حماة تكابر على الجرح وتستمربسلميتها

محلي | 2012-12-02 00:00:00
إضراب العزة بدأ من هنا.....حماة تكابر على الجرح وتستمربسلميتها
جورج خوري - زمان الوصل
تابعت محافظة حماة تجسيدها للثورة السلمية التي اتبعتها منذ عدة أشهر من خلال الالتزام بإضراب العزة الذي بدأ أمس السبت، ليرد النظام بطرقه الهمجية المعهودة من تخريب واعتداء على الممتلكات الخاصة للمواطنين.
وأظهر أهالي المدينة التزاماً تاماً بالإضراب الذي أعلنه اتحاد ثوار حماة يوم أمس، الأمر الذي دفع النظام إلى تكسير أقفال جميع المحلات التي وقعت عليها أعين الشبيحة إضافةً إلى سرقة ما يمكن حمله من ممتلكات.
و كانت المدينة التي تعاني من حصار أمني خانق قد شهدت انسحاب أغلب عناصر الجيش الحر منها والتحاقهم بنظرائهم في المدن الأخرى منذ مدة، وذلك بسبب تدفق اللاجئين إليها من عدة محافظات وعدم توفر سبل الإمداد العسكري الأمر الذي كان يؤدي إلى عدم صمودهم سوى بضعة أيام والانسحاب في مواجهة الترسانة العسكرية للنظام.

وعادت المدينة تدريجياً إلى ركب الثورة مفضلةً الاستمرار بالمظاهرات اليومية و مناورة الحواجز العسكرية بين الحين والآخر، وهو الأمر الذي أفقد النظام عقله، لعدم قدرته على ضبط المدينة التي شهدت مظاهرات سلمية مليونية في وقتٍ سابقٍ من العام الماضي، قبل أن يجبر اقتحام المحافظة التي تقع في وسط سوريا بعض أبنائها إلى التسلح.

وتعاني مدينة أبي الفداء -كما يحلو لأهلها ان ينادوها- من ظروف إنسانية سيئة للغاية نتيجة التضييق الذي فرضته القوات الحكومية عليها، حيث تشهد انقطاعاً شبه دائم للكهرباء، حيث قد تصل فترة توفرها من 4 إلى 12 ساعة يومياً في أفضل الأحوال، هذا بالإضافة إلى قلّة الغاز والخبز والمواد الغذائية والطبية الأساسية.

يذكر أنّ حماة لها حساسية خاصة لدى النظام ودول العالم المهتمة بالثورة السورية المندلعة منذ سنة وتسعة أشهر تقريباً بسبب ما شهدته من مجازر في عهد الأسد الأب، وتجمّع أكبر عدد من المتظاهرين المنادين بإسقاط الأسد فيها بدايات الثورة، حين كانت ساحة العاصي الشهيرة تموج بمئات الآلاف من المناهضين للنظام.
سوري حر قرفان
2012-12-02
فعلا المثير للانتباه والتعجب ان كل المدن السورية فيها جيش حر ويتم الهجوم عى حواجز عصابات أسد واقتحام مواقع للجيش الأسدي واسر شبيحة واغتنام اسلحة الا في حماه, لم تحدث ولا عملية واحدة ولم نسمع عن تحرير حاجز أو اقتحام فرع أمن أو تحرير مطار أو كتيبة دفاع جوي. يبدو أن مراجل الحمويين محصورة فقط في السيطرة على المجلس الوطني وتفشيله والتحكم بأمواله التي لا يعرف أحد أين تصرف وذلك عبر فاروق طيفور الذي يحركه بالريموت كونترول رياض الشقفة الذي يصرف الكثير الكثير من الوقت بالاهتمام بلحيته وتشذيبها بتلك الطريقة العجيبة الغريبة
عمار
2012-12-02
حقيقة الاخوان انهم يريدون تدمير حلب وحمص ودمشق من خلال إدخال ما يسمى بالجيش الحر حتى في المناطق الكردية البعيدة وتخريبها بينما يدهون السلمية في حماة ...!!! أنه مشروع ايديولوجي لسورية المستقبل ويبدا بتدمير الدولة السورية ومؤسساتها ذات التوجه العلماني والليبرالي .. وإعادة بناء هيئات للامر بالمعروف والنهي عن المنكر وتدمير البنية الاجتماعية السورية لأن الاخوان لا يمكن أن يستلموا الحكم إلا في حالة التنابذ الطائفي والقومي بين المكونات.. وما يحدث على ايدي ما كتائب قريبة من الاخوان وجبهة النصرة في المناطق الكردية خير مثال على ذلك .. لذا يعمل الاخوان جاهدين ويدفعون دائما باتجاه عدم الحوار أو حتى المفاوضات مع النظام البعثي الساقط من أجل التفتيت البطيء للكيانية السورية ومن ثم إعادة تشكيلها وفق رؤيتهم الخاصة ..
محمد
2012-12-03
الى من تتشدقون وتتهجمون على حماه وتعتقدون ان جميع اهل مدينة حماه هم من الاخوان المسلمين , اعلموا ان اهل حماه بريئون من الاخوان الذين فروا منها عام 82 الى خارج سوريا وتركوا اهلها تقتلهم عصابات الاسد الهالك ..... ان حماه قلب الثورة ولو ان الجميع خرجوا من البداية كما خرج اهلها بالمليونية المشرفة واستمروا بخروجهم معطلوا الحياة المدنية لسقط النظام من البداية لكنها كانت لوحدها وارعبت النظام فهاجمتها عصابات الاسد في جمعة اطفال الحرية وقتلت الكثير والى الان ممتلءة بالحواجز والشبيحة والامن لتفريق اي مظاهرة محتملة . كفاكم حقدا وتهجماً على حماه واهلها يكفيها ما ذاقته سابقاً دون نصرة من احد سوى الله تعالى ..
ذيب التغيير
2012-12-03
لن ادافع عن حماه فهي مدينة الثورة وعاصفتها وليدرك من يتشدق على حماه ان اغلب كتائب حماه تسطر صفحات البطوله على ارض ادلب وحلب ومعركة حماه قادمة فهي استراتيجية اتفق عليها وما كل ما يعرف يقال فليمسك البعض السنهم عن حماه فما قدمته وتقدمه حماه لايسعهم ادراكه
التعليقات (4)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أردوغان إلى روسيا الثلاثاء      مجلسا "كفرزيتا" و"اللطامنة" يكذّبان ادعاءات الأسد حول الممرات الآمنة      أردوغان: هجمات نظام الأسد على ادلب تهديد للأمن التركي      ميزة جديدة لمتصفح "كروم" تكشف تعرّض كلمات المرور للاختراق      روسيا تعتقل عمالا في معامل الأسمدة بحمص      هواتف آيفون القادمة ستأتي بشاشات غير مصنعة من سامسونج      ترامب يحث الشركات الأمريكية على إغلاق عملياتها في الصين      التقى عدو اللاجئين السوريين.. وزير خارجية تركيا يدعو لمؤتمر يبحث إعادة ملايين السوريين إلى "بلادهم"