أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

شبكة عالمية للهاكرز تعلن حربا إلكترونية على النظام

محلي | 2012-11-30 00:00:00
شبكة عالمية للهاكرز تعلن حربا إلكترونية على النظام
رويترز
قالت شبكة انونيماس العالمية التي تجمع متسللين على المواقع الالكترونية انها ستسعى لإغلاق المواقع الحكومية السورية في أنحاء العالم ردا على قطع خدمات الانترنت في البلاد فيما يعتقد انه يهدف لإسكات المعارضة للرئيس بشار الأسد.


وانقطعت الاتصالات في سوريا يوم الخميس عندما توقفت خدمات الانترنت في منتصف اليوم. كما تعطلت خطوط الهاتف الارضي وشبكات الهاتف المحمول بشكل كبير.


وقالت الحكومة السورية إن "إرهابيين" هاجموا خطوط الانترنت لكن المعارضة وجماعات مدافعة عن حقوق الإنسان تشتبه في أن ما جرى من عمل السلطات السورية.


واستخدم نشطاء معارضون الانترنت بشكل كثيف لدعم قضيتهم عن طريق نشر لقطات للضربات الجوية ومشاهد بشعة لضحايا مدنيين. وفي غياب صحافة حرة استخدم المعارضون شبكات التواصل الاجتماعي لنشر المعلومات خلال الانتفاضة وللتواصل مع الصحافة العالمية.


وقالت شبكة انونيماس وهي تجمع فضفاض يضم جماعات تسلل على الانترنت تعارض الرقابة على الشبكة إنها ستسعى لإزالة كل المواقع الالكترونية التابعة لحكومة الاسد خارج سوريا بدء بمواقع السفارات.


وبحلول الساعة 1000 بتوقيت جرينتش اليوم الجمعة كان موقع السفارة السورية في بلجيكا معطلا لكن موقع السفارة السورية في الصين الذي قالت انونيماس انها ستبدأ به هجومها كان لا يزال يعمل. وتعطلت معظم مواقع الوزارات السورية لكن هذا التعطل ربما يكون بسبب انقطاع الانترنت.


وقال خبراء في مجال الشبكات ان من المستبعد إلى حد كبير ان تكون خطوط الانترنت قد تعرضت لتخريب من جانب معارضي الاسد.


وقالت شركة كلاود فلير التي تساعد في تسريع تصفح الشبكة الالكترونية على مدونتها على الانترنت ان المخربين يحتاجون من أجل احداث هذا العطل الشامل في خدمة الانترنت في سوريا لأن يقطعوا في وقت واحد ثلاثة كابلات تحت البحر تصل إلى مدينة طرطوس الساحلية إلى جانب قطع كابل بري آخر يمر عبر تركيا.


وأضافت كلاود فلير "من المستبعد أن يكون هذا ما حدث."


واتهمت الحكومة بقطع الاتصالات خلال هجمات سابقة شنتها على مناطق تسيطر عليها المعارضة المسلحة. وقالت انونيماس ان حكومة الاسد قامت بنفسها "بنزع القابس من الحائط".


وقالت "مثلما اكتشفنا في مصر حيث قام الدكتاتور (حسني) مبارك بعمل مشابه .. هذا ليس عطلا يمكن إصلاحه بسهولة أو بسرعة."


وقال فيليب لاليو المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية ان مسألة قطع الاتصالات تثير "قلقا شديدا".


وقال "انها دليل آخر على ما يفعله نظام دمشق لاتخاذ شعبه رهينة. ندعو نظام دمشق إلى اعادة تشغيل الاتصالات دون إبطاء."


وسيطرت المعارضة المسلحة على عدد من قواعد الجيش في انحاء سوريا هذا الشهر مما كشف فقد الاسد للسيطرة على مناطق شمالية وشرقية كما عرقلت معارك أمس الخميس على أطراف العاصمة الوصول إلى المطار الدولي.


وتقول جماعات معارضة ان اكثر من 40 الف شخص قتلوا منذ بدء الانتفاضة في مارس اذار 2011.


وقالت منظمات حقوقية من بينها منظمة العفو الدولية ان قطع خدمة الانترنت يمكن أن يشير إلى ان الاسد يسعى إلى اخفاء حقيقة ما يحدث في بلاده عن العالم الخارجي.


وتفرض السلطات السورية قيودا مشددة على عمل وسائل الاعلام غير الحكومية في البلاد.


وشنت شبكة انونيماس هجمات إلكترونية على وكالة المخابرات المركزية الامريكية ووكالة مكافحة الجرائم المنظمة الخطرة في بريطانيا. 


وقالت الحكومة الاسرائيلية في وقت سابق هذا الشهر إنها سجلت أكثر من 44 مليون محاولة للقرصنة خلال ايام قليلة فقط اثناء هجومها العسكري على غزة بعد ان شنت انونيماس حملة مشابهة ضدها.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أمين فرع "البعث" السابق بدرعا ينجو من محاولة اغتيال      النظام يعتقل مسؤولا سابقا ورجل أعمال ساهم بتمويل الأسد      القبض على لبناني اختطف طائرة في العام 1985‏      ترامب يهدد بإطلاق معتقلين من التنظيم على حدود أوروبا      "العكيدات" تدعو لطرد ميليشيات "قسد" من مناطقها      واشنطن تحذر من المشاركة في معرض "إعادة إعمار سوريا"      الأمن المغربي يعتقل شقيقين متهمين بتحويل أموال لمقاتلين في سوريا      "عائشة".. الطفلة الناجية الوحيدة من مجزرة "حرستا" حملت آلامها إلى الشمال السوري