أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

محاولة اغتيال فاشلة لعضو بتحالف اقتصادي معارض

أدان "المنتدى السوري للأعمال" بشدة محاولة الإغتيال التي تعرض لها عضو مجلس الإدارة يحيى كردي في 7 اكتوبر المنصرم.

وأكد المنتدى في بيان تلقت "زمان الوصل" نسخة منه أن هذه المحاولة تأتي في إطار تصدير عنف النظام السوري وقمع كل من يعبر عن معارضة سياساته سلمياً.

وقد وقعت محاولة الاغتيال الفاشلة بحسب البيان في ضواحي مونتريال بكندا عندما اعتدى رجل على السيد يحيى الكردي ولاذ بالفرار. ورغم أن التحقيقات لم تنته بعد فإن أصابع الاتهام تشير إلى النظام السوري الذي لم يتوان قط عن أسلوب الاغتيالات. ومما يشير إلى تورط النظام في هذا تفاخر عدد من مواقع الإنترنت المؤيدة للأسد وادعائها بنجاح الجريمة.

وتابع البيان في حين يستنكر المنتدى تعرض أحد مؤسسيه لهذه الجريمة النكراء فإنه يؤكد أن السيد يحيى الكردي قد تعافى وأنه في صحة جيدة الآن. وتشير هذه الحادثة إلى أن النظام السوري ماض في تصدير عنفه وأن جرائمه وصلت حتى إلى كندا.

واردف البيان ويثمن المنتدى مطالبة "المجلس السوري الكندي" السلطات الكندية بحماية الناشطين السوريين على أراضيها وإجراء تحقيق شامل حول هذه الحادثة. ويؤكد المنتدى أن مثل هذه الاعتداءات الإرهابية لن تثني الناشطين عن الاستمرار في النشاط المعارض.

يذكر أن يحيى كردي أحد مؤسسي المنتدى وسفير الأمم المتحدة في اليونيسيف ورئيس اتحاد الرياضيين السوريين الأحرار. وقد تم تأسيس المنتدى السوري للأعمال في 6 حزيران/يونيو 2012 كهيئة مستقلة غير ربحية تضم مجموعة واسعة من رجال وسيدات الأعمال السوريين في داخل سورية وخارجها ممن اجتمعت إرادتهم ومبادئهم وتطلعاتهم لدعم الحراك الثوري ورؤية مستقبل مزدهر في سوريا.

زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي