أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عاصفة عنصرية جديدة في الدوري الإنكليزي

بدأت الكرة الإنكليزية اليوم الاثنين تتعامل مع موجة جديدة من المزاعم حول استخدام لغة مسيئة عنصرياً، بعدما تقدم نادي تشلسي بشكوى رسمية ضد الحكم مارك كلاتينبرغ. 

وكان الحكم الإنكليزي محط الأنظار أمس الأحد في المباراة التي فاز بها مانشستر يونايتد على تشلسي (3-2) في عقر داره ضمن منافسات الدوري، حيث شهدت المباراة طرد لاعبي تشلسي برانيسلاف إيفانوفيتش وفيرناندو توريس، فيما احتسب كلاتينبرغ الهدف الثالث ليونايتد رغم أن اللاعب المكسيكي خافيير هيرنانديز سجله من وضعية تسلل. 

وتقدّم تشلسي بشكوى رسمية ضد كلاتينبرغ لاستخدامه "ألفاظ غير لائقة" تجاه اثنين من لاعبي الفريق اللندني. 

ورغم أن تشلسي لم يفصح عن هوية اللاعبين اللذين يقصدهما، فمن الواضح أن هذين اللاعبين هما لاعب الوسط ميكل جون أوبي والمهاجم خوان ماتا. 
وصرح مسؤول في النادي للصحفيين بأن جزءاً من هذه الشكوى يتعلق بإهانة ذات طابع عنصري وجهها كلاتينبرغ إلى اللاعب ميكل عندما توجه إلى غرفة الحكم بعد المباراة. 

وتأتي هذه الواقعة مع استمرار تنفيذ قائد تشلسي جون تيريلعقوبة الإيقاف لمدة أربع مباريات محلية لاستخدامه لغة عنصرية في جدال بينه وبين اللاعب أنطون فيرديناند مدافع كوينز بارك رينجرز خلال مباراة بين الفريقين العام الماضي. 

DPA
(16)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي