أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الجيش الحر يطلق سراح جنود نظاميين علويين

أطلق الجيش السوري الحر في محافظة إدلب، سراح عشرات الجنود النظاميين، معظمهم من أبناء الطائفة العلوية، في بادرة لإبعاد شبح الحرب الطائفية، أو فكرة الانتقام عن الصراع الدائر لإسقاط نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وأظهرت لقطات مصورة، أحد القادة الميدانيين في الجيش الحر، الملازم الأول أحمد عليوي خميس، وهو يعلن عزم الجيش الحر الإفراج عن معتقلين من القوات النظامية.

واضاف خميس: "سوف يتم إطلاق أكثر من 60 شخصا بعد التأكد من براءتهم الكاملة"،  مؤكدا أن "عملية الإفراج عن هؤلاء تمت في مقر (الكتائب 111) في محافظة إدلب، بحضور (قائد المجلس العسكري في الجيش الحر) العميد مصطفى الشيخ، وقائد الكتائب محمد حمودي، وكل ضباط (الكتائب 111) الذين كانوا مؤيدين لهذه الخطوة."

 من جانبه أشار الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الأعلى للجيش السوري الحر، لؤي مقداد إلى أن هؤلاء المعتقلين أغلبيتهم مجندون من بين "المدنيين"، وأنهم "من أبناء الطائفة العلوية، ولم تتلوث أيديهم بالدماء."

وأوضح مقداد أن "المفرج عنهم هم في غالبيتهم مدنيون، أي من الموظفين الحكوميين الذين لم يشتركوا في الجرائم، التي يرتكبها النظام بحق الشعب السوري، ولم تلوث أيديهم بالدماء أو بإيذاء أي شخص، وهم ليسوا من المخابرات أو الشبيحة."

ولفت إلى أن "أغلبية المفرج عنهم من أبناء الطائفة العلوية، وهذا يثبت أننا لسنا طائفيين، ولا نقاتل على أساس طائفي أو مذهبي، بل من أجل حرية شعبنا وكرامته."


الجمهورية - سكاي نيوز - زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (12)

الزرقاوي

2012-10-19

خونة للاجتهادات الشرعية و مصيرهذا الجيش الحر الذبح بالسواطير المؤمنة ....


جميل جميل

2012-10-19

يا زرقاوي، يعني ماطلع معك إلا العلاك الفاضي! يعني ماعندك شخصية لتسمي نفسك باسم قاتل كان مصيره جهنم. دعوا سوريا لأهلها وكفانا إجتهادات حمقاء. الإسلام بريئ من أمثالكم. عاشت سوريا حرة أبية..


ثائر الدمشقي

2012-10-19

يا اخوان الجيش الحر يعلم مايفعل وبالتأكيد هم لم ولن يفرج عن قتلة و إن كنا لا ننفي وجود طيبي القلب وبسطاء في الجيش الحر لأن لا دوافع انتقام طائفية تحركهم ، ولكن كان لي اعتراض على الناطق باسم الجيش الحر لؤي مقداد وهو شخص عليه علامات استفهام كثيرة جدا وارجعوا للجهة التي عينت هذا الشخص فلعل من عينه يكون متورطا معه في الفبركات والتسريبات التي أساءت وأرحرجت المعارضة السورية وجيشها الحر..


ابو محمد

2012-10-19

(حذف لمخالفته قواعد التعليق).


Beirut

2012-10-19

الاخوة في سورية الوضع على الارض قد لا تكونوا مطلعين عليه فاليكم مختصر بكلمات موجزة بالصدفة خطر على بال الجيش الحر ان يقوم بحصار الحواجز والمعسكرات وقطع الامدادت فكان لها تاثير قوي وفعال وحتى الطيران لا يجدي نفعا فالوضع وبدون مبالغة يرثى له طبعا بالنسبة للجيش وخاصة عندما جمع جنوده بتجمعات كبيرة ومغلقة بعيدة عن السكن لعدم ثقته باحد ادى الى عزلة واعتماد على النفس وعندما قطعنا الامداد يكاد ينهار الجيش الاسدي في المناطق الشمالية اخوتي والله ان هذه الهدنة هي لاخراج النظام من المازق الذي هو فيه وهناك تواطئ غربي لفرض هدنة من اجل الحل السياسي الذي يدعونه ما الحل السياسي هو فصل وجهتين ومساواة بين القاتل والمقتول الظالم والمظلوم فهناك نباح ايراني يقول انتخابات وتلحن له اوربا من قال لكم اننا نريد حل نريد اسقاط النظام بقوة السلاح ومحاكمة كل من اخطئ والنابحين الذين يقولون بان الجيش الحر تجاوز ويساون بين سرقة الجمل والبيضة فهذا كفر صريح تظنوننا اغبياء لا والله لسنا اغبياء ونعلم ما تخططون له ايها الكلاب يا من تفسرون الحرية عهر وفسق وفجر وعري وتفسرون الاسلام ارهاب كلاب انتم نعلم ذلك ولن تنالوا من نباحكم الا حشرجة الحلق فاذهبوا الى الجحيم انتم ومن يساندكم ومن يدعمكم المقدم خالد الحمود.


التعليقات (5)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي