أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السرقة تطول البطاقات البنكية بعد سرقة إيداعات السوريين

حذر المصرف التجاري السوري السوريين ممن يحملون بطاقات الصراف الآلي من عصابة احتيال تقوم بسرقة بطاقاتهم أو نسخها، والتقاط الرقم السري الخاص بها في غفلة المتعامل أثناء قيامه بعملية السحب من الصراف الآلي.

ولم يذكر بيان المصرف الذي تناقله إعلام النظام السوري أية معلومات عن القبض عن أفراد من هذه العصابة، وكل ما أوضحه طريقة السرقة؛ حيث تستخدم العصابة أسلوبين في السرقة. يتمثل الأول في استبدال البطاقة المصرفية ببطاقة أخرى مسروقة سابقاً بحجة تقديم المساعدة للمتعامل، لا سيما الموظفين البسطاء والمتقاعدين، إذ إن العديد منهم لا يعرف استخدام بطاقته البنكية التي يسحب من خلالها راتبه التقاعدي دفعة واحدة؛ حيث تتم مراقبتهم أثناء قيامهم بإدخال الرقم السري ليتوجه السارق فوراً لأقرب صراف للسحب من البطاقة لغاية السقف المسموح به خلال العملية الواحدة والمحدد من قبل المتعامل، والثاني يتمثل بنسخ البطاقة المصرفية؛ إذ يقوم المحتال بلصق قارئ لاسلكي للبطاقات، بحيث يبدو وكأنه جزء من الصراف ويوهم المتعامل بأن عليه القيام بتمرير بطاقته من خلال هذا الجهاز قبل أن يقوم بإدخالها في المكان المخصص للبطاقات في الصراف.

قبل البطاقات كانت الإيداعات
ونشرت "زمان الوصل" خبراً الشهر الماضي عن تعرض "بنك سوريا الدولي الإسلامي" في منطقة الدروبي بمحافظة حمص للسرقة، وبلغت قيمة المبلغ خمس وسبعين مليون ليرة في ثاني عملية سرقة للبنك الإسلامي بعد سرقة فرع حماة العام الماضي، جراء عملية سطو ونهب موثقة بالفيديو من قبل الشبيحة، ولم يتمكن البنك من استعادة أية ليرة سورية رغم تقديم الشكوى.

وتعرض فرع بنك "سوريا والمهجر" في حلب منذ نحو ثلاثة أشهر لسرقة 30 مليون ليرة سورية، وذلك خلال نقل هذه الأموال لفرع مصرف سوريا المركزي في المدينة.

وتعيش البنوك في سوريا -لا سيما الخاصة التي يزيد عددها عن ثمانية عشر بنكاً- مخاوف كبيرة من عمليات سطو محتملة في ظل سوء الأوضاع ومن اتهامات تدور حول تورط جهات أمنية بذلك.

ولتجنب عمليات الاحتيال يتوجب على المواطن السوري المنتظر لراتبه 30 يوماً عدم إدخال الرقم السري بوجود أي شخص يقوم بالمراقبة، والطلب منه الابتعاد أثناء إدخاله وتسجيل رقم خدمة المتعاملين لإبلاغ المصرف فور فقدان البطاقة، ووضع البطاقة المصرفية في حافظة خاصة بعيداً عن محفظة النقود، ومراقبة كشوف الحساب المختصرة والإشعارات بشكل مستمر.

زمان الوصل
(35)    هل أعجبتك المقالة (37)

يمان سعيد

2012-10-14

ليس عجيباً أن تزدهر الصوصية في عهد عصابة لصوص آل الأسد..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي