أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الحائط الطائفي هو السند الأخير... هلال عبد العزيز الفاعوري

مقالات وآراء | 2012-10-09 00:00:00
منذ بداية الثورة السوريه وهي تغربل كل شيء فيسقط الكثير من تحت الغربال ولا يبقى الا من رحم الله . هذه الثورة العظيمة غربلت العلماء وغربلت الشعب وغربلت السياسين وغربلت الفنانين وغربلت الدول وغربلت كل المنظمات الأنسانيه وكشفت المستور. وهنا أقف عند السياسيين المثقفين وقفة لابد منها لأني كل يوم اشاهد منهم كم هائل على شاشات التلفزيون وكل واحد منهم ينتمي لتيار سياسي معين . منهم اليساري ومنهم القومي ومنهم الأسلامي ومنهم ومنهم ولكن الحقيقة كل هذه الأنتماءات ليست حقيقية وانما الأنتماء الحقيقي للطائفة ويمكنك أن تستنتج هذا من خلال الحوار الذي من المفروض أن يكون حوار علمي تحليلي يضع كل الأمور في مسارها الحقيقي الواقعي ولا بأس من أن يكون الحوار يأخذ طابع الأنتماء السياسي . ولكن الواقع الحقيقي أن كل واحد من هؤلاء المثقفين السياسيين تجده اسيرا لأنتمائه الطائفي الى درجة انك تعرف طائفته من غير أن تسأله مسيحي كان أو سني أو علوي أو شيعي أو حتى من عبادين الشيطان .
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
النزاعات العشائرية تقتل 113 عراقيا في "البصرة"      محافظ الأسد يضغط على عائلة شاب حسكاوي للتخلي عن الزواج من فتاة حمصية      الأسهم تهوي في البورصة المصرية      نادال ينسحب من كأس ليفر بسبب إصابة في اليد      حريق في قناة "الدنيا" يكشف مصير "محمد حمشو" وفقاعة محاربة الفساد      رصاص عشوائي يقتل فتى من مهجري "جوبر" في "عفرين"      غرناطة يهزم برشلونة بثنائية ويتصدر الدوري الإسباني      بحجة ممنوع الدفن.. إخراج جثة طفل سوري بعد دفنها في لبنان