أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لنفترض جدلا... هلال عبد العزيز الفاعوري

لنفترض جدلا أن النظام المجرم زاد في اجرامه واستطاع بقوة النار أن يخمد الثورة ليستعيد حكمه ويعيد النظام والهدوء للبلاد وتعود الحياة الى طبيعتها ويعيد قبضته الحديديه ويمارس دوره المعروف بالسيطرة والحكم ويعود بشار الأسد ليحكم البلاد والعباد . السؤال ؟ كيف سيتم هذا وخصوصا أن البلد قد دمر والسلاح قد انتشر وقد تم تحديد المجرمين من النظام من الطائفة العلويه ومن الطوائف الأخرى فالكل يعرف الكل ولا هيبة للدولة ولا مكان للخوف وقد عزز النظام الشعور بالأنتقام وأصبحت شريعة الأنتقام تحكم البلد . كيف سيذهب الطالب لجامعته والموظف لوظيفته والعسكري لقطعته وعنصر الأمن لمكتبه والوزير لوزارته والمدير لدائرته وقد اختلط الحابل بالنابل حيث لايعرف أحد من عدوه ومن صديقه والأمر فيه دم وعندما يتحرك الدم يعمى البصر وعندما يعمى البصر تضيع البصيرة . كيف سيحكم الأسد حيث تضيع الحكمة ويكون القتل هو الفيصل ألا يعقل هؤلاء الى اين هم ذاهبون . كل هذا الكلام لأثبت لكم أن هذا النظام ذاهب لغير رجعة على كل السيناريوهات وفي أسوأها لاسمح الله . وأصعب الأيام قد مر ولم يبقى إلا النصر والنصر القريب انشاء الله .

(4)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي