أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

السوريات لسن سلعة في سوق النخاسة المقنعة... أفرام السوري

مقالات وآراء | 2012-08-29 00:00:00
زمان الوصل
خرجت على أن تعود يوماً .. لم يخطر في بالها الحزين على ذلك الوطن أن بانتظارها نخاسون مقنعون و بئس المصير ..
أيها السوريون الشرفاء .. يا طائر الفينيق المنتفض من قلب الرماد .. يا أحفاد آرام و آشور .. يا أحفاد زنوبيا و خالد بن الوليد يا أحفاد الأمويين و يا روثة هذه الأرض .. نحن اليوم أمام أزمة تتفاقم يومياً و بعدد الدقائق ..
إنه واقع المرأة السورية .. جدتي و أختك و أمه و ابنتنا .. نساؤنا السوريات في مخيمات اللجوء ..تُستغل دموعهنّ ..على وطن ضاع ممثله الأول .. منازلهنّ الصغيرة .. و على وضع معيشي و مادي و اجتماعي بات من السوء ..لدرجة أن تجّار النفس البشرية ..باتوا يعبثون بمستقبلهن ..مستغلين حاجتهن المؤقتة..إلى سند و كتف و رجل طالما حلموا أن يكون شاباً من ذلك الوطن ..سوريا.
فتياتنا اليوم في المخيمات .. توضع أمامهنّ المبالغ المادية البخسة ..و مغريات الانتقال للعيش في مكان أكثر رقياً من مخيمات باتت مرتعاً لغبار الذل و العوز و الحاجة ..
رجال من عرب الشهوة ..عرب الضمير المتوفي سريرياً ..الذي شيعناه ألف مرة عند أول مجزرة .. بل عند أول طفل مدمى .. منذ انطلاقة ثورتنا المباركة .. شيعناه في الحولة ..شيعه حمزة .. و بكته لين الفالوجي .. وا معتصماه ..وا عرباه ..لا حياة لمن لا حياء فيهم ..
استيقظت ضمائرهم هذه المرة ..و لكنها صحوة الغريزة ..المغلفة بالعطف والشفقة .. و المتضمنة استغلال الحاجة .. و المصلحة ..
صرختنا اليوم .. صرخة الشباب السوري ..المدفوع بحب الوطن ..و أبنائه ..
نحن شباب سوريا و فتياتها الأحرار ..نعلن أن صرخات نسائنا في المخيمات .. وصلت مسامعنا ..و قلوبنا ..و نحن نعلنها شرارة النهوض ..من أجل تحمل مسؤولياتنا تجاه نصف مجتمعنا ..و مدرسة أجيالنا ..و نصف أدياننا ..و أمهات أطفالنا و أخواتنا ..
و سنتخذ كافة الإجراءات الممكنة ..ضمن منظومة العمل الدولي و المنظمات الدولية المعنية بالأمر .
و هممنا جاهزة ..عقولنا فدى المرأة السورية ..من كانت ..و أين كانت ..داخل الوطن و خارجه ..أياً كانت قوميتها ..و طائفتها ..فهي إنسانة كاملة الحقوق ..و مواطنة سورية مساوية للرجل في كل حقوقه .. و هي قطرتنا الأولى ..لغيث من العمل الدؤوب ..لحماية المجتمع السوري بكافة أطيافه ..المرأة و الطفل و المواطن من كان ..
منطلقنا تاريخ سوريا مهد حضارات العالم ..و مصدر إلهامنا إيماننا بقضيتنا السورية ..قضية الحرية و الكرامة و الحق والعدالة ..للجميع ..سوريين مهما كانت الصفة التالية لتلك الكلمة المقدسة ..
المرأة السورية هي الكنز الذي يجب ألا نفرط به في أسواق النخاسة المقنعة .. هي الجرة التي ستنقل إرث السوريين إلى الأجيال القادمة.
نحن سوريون ..و السوريات ..للسوريين .

2012-08-29
اسأل الله سبحانه وتعالى ان ينصركم نصرا مبينا وان يحفظ اعراضكم واعراض المسلمين
الظاهر بيبرس
2012-08-30
يا جماعة الخير الحل بيدنا نحن ..بيد الشباب السوريين لا نعجز ان شاء الله عن حل ..هناك شباب سوريين في السعودية ودول الخليج كافة وغيرهم بعيدين عن اهلهم وهم قادرون على الزواج ويتمنون ان يدعموا وطنهم بانفسهم قبل مالهم ...ارجو ان يقوم شخص او شيخ اوجمعية او اي جهة ما بالتواصل بين الناس وبين اهلنا في المخيمات ..فاخواتنا العفيفات في المخيمات هن اهلنا ونحن بازن الله لا نضيمهم ...ارجو ان يصل اقتراحي هذا للجهات المعنية والتصرف بسرعة لحل ازمة الناس والله الموفق
التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
في أقبية "الأسد".. اغتصبها "الشبيحة" ونبذها المجتمع لتحاول الإنتحار 3 مرات      فرنسا: اصطياد نمر أسود "لص" تجول على أسطح المنازل في ليل      إثر إدخال جثة فتاة قتلت في "التل".. الحرس الجمهوري ينسحب من "دوما"      روسيا تدعم بشار بالفيتو رقم 13 بعد رفض ساحق لقرارها في مجلس الأمن      بعد أن عاثت فسادا.. النظام يعلن الحرب على ميليشيا "بشار طلال الأسد" في "جبلة"      عملية سطو مسلح في "الصنمين" تنتهي بقتيلين وجريح      عناصر من "الشامية" يعتدون بالضرب على أحد مهجري القلمون في "عفرين"      طائرات مسيرة تقتل شخصين شرق دير الزور