أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عبيد الأسد ... سهل تهامة

(1)
أنتمْ : عِبادي
و غيركمْ : عَبيدٌ لي , و عبيدٌ لكمْ.
أورثتكمْ حَزّ سكّينٍ تحفرونَهُ على رقابِ أطفالهم.
صغيرهمْ فارقٌ زمنيّ
و كبيرهمْ طريقٌ يلتفُّ حولَ أعناقكمْ
و شيخهمْ ثمرةُ تينٍ يابسةٍ , ذوقوا عَسيلَتَهَا
على ضفافٍ نسائهم تبذرونَ عِتْرَتي , و عِترتي أنتم , أنتمْ جنودُ الأسد.
(2)
أورثتكمْ : سهولهم , و جذوع نسائهمْ الوارفة .
أورثتكمْ : ما زَرعوا في تاريخهمْ و قافلةَ حجيجهمْ , و ما ملكتْ أيمانكمْ من مَتاعِ قبورِ بني أميّة وسَفَّاحِ بني العبّاس.
أنا السفّاحُ عليهمْ , الرحيمُ عليكمْ , أنا ملاذكمْ , و أنتمْ شَبّيحتي.
(3)
حوانيتهمْ غنائمُ حربٍ
و مساجدهمْ صوامعُ لعبادتي
لا آلهة إلاّ أنا , بشّارُ بن أنيسة العذراء.
الحافظُ الأسدُ : قدَّرَكمْ حقَّ قدركم.
الحافظُ البشّارُ : سيرثكمْ بعدَ عُمْرٍ طويلٍ طويلٍ , فلا تَحْزَنوا.
مَحبّتُكُمْ لي روحٌ تُرَدّدُها مآذن القدس الشريف.
أنا بشارةُ عيسى , و حاميْ نشيدِ الأقلّياتٍ أمثالكم .
(4)
أنا الذي خلقتكمْ في مطبخِ القصرِ بين صباح الثامن من آذار و عشاء الحركة التصحيحيّة .
كنتم في عالم الذَرِّ أسماءَ , ليس إلا !
تخيّرتُ صلصالكمْ من ترابِ قبرِ أبي الحافظِ لتاريخكم.
و أيّدتكمْ بالبوط ِ العسكريِّ و المخابراتِ و صياحِ ديكِ الصباح.
(5)
ما عرفتُ لكمْ تحتَ داليةِ العنبِ من ترابٍ غيري
دميَ الإمامُ يجري في عروقكم
أنتم عباديْ
و غيركمْ :عبيدٌ لي, و عبيدٌ لكمْ.
\"عن ألف\"
سهل تهامة
20-7-2012

(5)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي