أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الاكراد منا وفينا ولا نية للإنفصال

يجهد الكثير من السوريين الأكراد في الآونة الخيرة في التأكيد على سوريتهم و نفي تهمة الانفصال التي اعتبرها الكثيرون بأنها عبارة عن اسفين يدق بين المكون الكردي و بقية السوريين و قد قام الكثير من النشطاء و الثوار منهم على رفع لافتات و شعارات و تأليف أغاني تؤكد بأن الشعب السوري واحد و أن الأكراد ليسوا افنصاليين بل هم سوريون كغيرهم و كل ما طالبوا به هو حقوقهم كجزء من هذا الشعب السوري الذي يناضل لنيل حقوقه في العدالة و الحرية و الكرامة و التخلص من الاستبداد و الطغيان الذي يستمر في الترويج لرويات انفصالية بهدف ضرب الثقة بين الأكراد السوريين و غيرهم.

كما يقوم الكثير من النشطاء الكرد بالكتابة على الفيسبوك لنفي هذه الاتهامات الانفصالية مؤكدين على وحدة الدم السوري و وحدة المعاناة و المصير.

وقد كتب الناشط السوري دلشاد عثمان :
الكردي السوري يقضي نصف وقته في العمل بالثورة و النصف الثاني في رد الاتهامات الانفصالية عنه في توضيح للواقع الذي يعانيه الكردي السوري الذي أطلق أولى صرخاته المطالبة بالحرية في عام 2004.

مؤيد اسكيف - زمان الوصل
(5)    هل أعجبتك المقالة (5)

هاوير

2012-07-29

تركيا ليست لها الحق في التدخل في شؤون الدول المجاورة والاكراد لهم الحق في اعلان دولتهم المستقلة في ايي زمان وعلى ارض اجدادهم وابااءهم......الاكراد , كما لكل القوميات ان يناضلوا وان يكونوا احراراٍ في ارضهم......كردستان مقسمة ولن تبقى مقسمة وسوف يتحد فوق رؤوس الحاقدين على الكرد......من يعادي الاكراد يعادي الانسانية لاننا لسنا عنصريين ونكون فوق رؤوس الذين يعادون الدولة الكردية....سوف ينكسر الفيود وينكسر حدودكم الجوفاء لان ليس عندكم سيادة ,وانتم عملاء في المنطقة وكذابين على الانسانية والاسلام........... هاوير جه باري.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي