أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

من هو الطائفي . ؟ ! ... محمد حسن عدلان

مقالات وآراء | 2012-07-27 00:00:00
من هو الطائفي . ؟ ! ... محمد حسن عدلان
يتهم النظام الثورة بالطائفية ،وللرد نقول إن شعبنا تتعاطف معه كل شعوب العالم ومن كل الطوائف ، ومن لا يقف معنا هم الصهاينة والروس ومن لف لفهم بسبب مصالح خاصة وأوراق يلعبون بها مع الغرب .
أما مؤيدو النظام داخل سوريا وخارجها باستثناء من سبق فهم الطائفيون ، والطائفيون فقط:
1 - ايران هللت لكل الثورات ولكنها تهجمت على الثورة السورية ، وخامنائي أعلن أن الدفاع عن بشار جهاد، رغم أن شعبنا أحق شعب بالثورة.
2 - نصرالله يحشد كل طاقته وشبيحته وخطبه للدفاع عن بشار ونظامه.
3 - المالكي تحول بقدرة قادر من التهجم العنيف لفكر البعث والاتهامات للنظام السوري بالوقوف وراء العمليات الإرهابية الانتحارية إلى مؤيد للنظام بعد الثورة
4 - مقتدى الصدر زعيم جيش المهدى نال وساما رفيعا من النظام عل مواقفه من النظام ،والملاحظ أنه لم يصرح علنيا بوقوفه المعنوي مع النظام ومعنى ذلك أن مساندته للنظام هي فعلية وليست بالقول وباعتباره قائد جيش المهدى فما عساه أن يقدم غير جيشه الطائفي المشهور بالدريلات (مثاقب للرؤوس).
4- شيعة الكويت مع أنهم يكرهون البعث ويعترفون بقمع المخابرات السورية الخيالي ورغم ذلك يرسلون معونات اقتصادية للنظام وقد رأينا أن النواب الشيعة فقط الدشتي والقلاف والطباخ هم من دافعوا عن السفير الشبيح المتجسس على السوريين قبل طرده ،وما زالوا يتباكون على بشار تنفيذا لتعاليم تأتيهم من (طهران وقم).
5 - حتى حركة المعارضة البحرينة الشيعية مثل جمعية الوفاق التي نتعاطف معها تقف مع بشار وتتهجم على الثورة السورية مع أن ظلم السلطات هناك لا يعادل معشار الظلم الذي يحدث في سوريا
5ـ فنانو سوريا وإعلاميوها من طائفيي الشيعة الذين كنا نحترمهم : دريد لحام وعباس النوري ولونا الشبل وغيرهم تصدروا الدعوات لمساندة النظام ومهاجمة الثورة بمختلف الشتائم، وبعد أن كان دريد يصرخ في مسرحياته(ناقصنا شوية كرامة يابي) يأتي ليقول مهمة الجيش هي في الداخل وليس على الحدود . وادعى منذ بداية الثورة عندما كانت سلمية أن وراءها عصابات مسلحة ثم كذبه رئيسه بشار بقوله عن المعارضين أنهم جربوا المظاهرات ففشلوا حتى رمضان فجربوا السلاح...
- معظم الأبواق النبيحة هم من طائفيي لبنان والعراق وهم مثلا الذين يظهرون بالدور على محطات الإعلام كفيصل عبد الساتر أو سمير عبيد أو من طائفيي النظام السوري مثل معد محمد الذي أبدع بحقه فيصل القاسم بقوله: (منشان ربك بكفي تشبيح ) ثم التفت بأحلى مقطع في تاريخ الاتجاه المعاكس وهو يقول لمحاوره عن هذا الشبيح النبيح :(من وين أجيب لك يعني .. هاي اشكالهم )
. فمن هو الطائفي إذن؟
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الأمريكان والأتراك يردمون أنفاق "الاتحاد الديمقراطي" قرب "رأس العين"      إيران تحتجز سفينة بالقرب من "هرمز" وتعتقل طاقمها      "الاتحاد الديمقراطي" يحفر الأنفاق ويحصن عسكريا في الحسكة      رئيس حكومة النظام يجيب على مطالب زيادة الرواتب.. "عيش يا كديش"      فرنسا.. وزير الخارجية يواجه غضب عشرات العائلات والقضاء بسبب سوريا      النظام يفشل في الاستحواذ على الحصة الكبرى من إنتاج القمح لهذا العام      بشار يحاسب وزيره المدلل وزوجته الروسية.. متورط بفساد يناهز 600 مليون دولار      إيران: لا اجتماع بين روحاني وترامب في الأمم المتحدة