أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الفقير لله ... زكريا تامر

طُلب من أحد الأغنياء بأن يتبرع بالقليل من أمواله لمساعدة الشعب السوري، فاحمرت عيناه، وأوشك أن يجهش بالبكاء، واعترف بصوت متهدج حزين أنه لا يملك سوى عشرين مليون دولار فقط، فعمّ الأسف بين الناس وشرعوا في جمع التبرعات له.

 

 

الشكوى لله :

اشتكى اللبنانيون طوال عشرات السنين من التدخل السوري الرسمي في شؤونهم الداخلية، ويحق اليوم للسوريين الشكوى من تدخل اللبنانيين في الشؤون الداخلية السورية، وهو تدخل غير مرحب به لأنه لا يدعم غير الطاغية، ولا ينصت لأنين شعبين يتذمران من طاغية واحد في بلدين.

(4)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي