أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

سورية ومراقبو الجامعة العربية حلقة 12 ... ناجي حسين

مقالات وآراء | 2012-07-21 00:00:00
منذ خاض الثوار أعنف معارك وأشرسها في دمشق في وضح النهار مع قوات النظام الإستبدادي في حي التضامن بعد معارك متواصلة طوال الليل في حي الحجر الأسود ونهر عيشة والزهراة وأمتدت إلى حي الميدان كما شهد حي العسالي وشارع خالد بن الوليد وأحياء جوبر وبرزة والقابون، وكفرسوسة. اشتباكات إستخدمت فيها قوات النظام الدكتاتوري الأسلحة المتوسطة والثقيلة في قصف أحياء عدة من دمشق بكثافة عالية . ووسط تدهور سريع في الأوضاع بدمشق، أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنها باتت تعتبر المعرك في سوريا حربا أهلية. وفي ضربة قاصمة أخرى للنظام أتسعت دائرة الأنشقاقات التي شملت أكثر من 17 ضابطا في الرستن من وحدات مختلفة ورتب متعددة من عقيد حتى ملازم، وأنشقاق السفير السوري لدى حكومة ظل الإحتلال في بغداد المحتلة والسفير السوري لدى روسيا البيضاء.
ويذكر أن أخر مذابح النظام الطاغية الأسد (الوحش كنيته سابقاً) كانت مجزرة في قرية التريمسة بالقرب من حماة راح ضحيتها 250 قتيلاً، من بينهم أطفال ونساء، على أيدي عناصر الجيش النظامي، بوجود عشرات الجثث ملقاة داخل الأراضي الزراعية وداخل المساجد.، إن معظم القتلى قضوا ذبحاً بالسكاكيين، مشيراً في الوقت ذاته إلى وجود عشرات الجثث المحترقة على حافة نهر العاصي بحماة.
إن قرية التريمسة تم محاصرتها بشكل كامل قبيل أقتحامها، وقطعت عنها الكهرباء وكافة أشكال الأتصالات، ولا تزال التريمسة في الوقت الراهن تتعرض للقصف عنيف، وإستهدفت المروحيات العسكرية التابعة للجيش النظام المساعدات التي كانت متوجهة للتريمسة.
وكشف تقرير حقوقي غربي لمنظمة \"نساء تحت الحصار\" عن أن القوات السورية النظامية تستهدف أغتصاب النساء ضمن الصراع الدائر بينها وبين المناطق التي تشهد ثورة.
وأشار التقرير إلى أن الشهادات تؤكد أعتماد أسلوب الأعتداءات الجنسية الجماعية كإستراتيجية تنتهجها قوات النظام ضد الثوار. كما حدث في العراق من ذبح والأعتداءات الجنسية وتهجير على الهوية من قبل ميليشيات حكومة المالكية العميلة.
نسأل الدكتاتور بشار(الوحش كنيته سابقاً) هل هذه جيوش من يسمون (المقاومة والممانعة) التي ستحرر فلسطين وتحارب المشاريع الصهيونية والأمريكية يغتصبون نساء بلادهم !!
أن المذهب الشيعي الإيراني وحكومة العميلة في بغداد يقوم على مرتكز أساسي وهو المظلومية ومظلومية الحسين ورفع الظلم، متسائلا \"أين أنتم من الظلم الواقع على الشعب السوري والعراقي\"؟.
ذكر موقع \"بيزنس إنسايدر\" أن أحدى الرسائل الداخلية الخاصة بمركز \"ستراتفور\" للإستخبارات والتحليلات الإستراتيجية التي سربها موقع ويكيليكس جاء فيها: أن آلاف العناصر من حرس الثورة الإيراني ومن حزب الله اللبناني وميليشيات حكومة ظل الإحتلالين الأمريكي الإيراني في بغداد المحتلة كانوا يقاتلون في سوريا خلال يوليو/حزيران الماضي.
وكشفت الرسالة المسربة أن المسلحين الإيرانيين ومسلحي\"حزب الله كانوا ينفذون الحكم بالإعدام على الجنود السوريين الذين لا يمتثلون أوامر إطلاق النار على المحتجين.
ونقل \"ستراتفور\" عن مصدر داخلي في \"حزب الله\"، أن في سوريا ثلاثة آلاف عنصر حرس ثوري وألفي مقاتل من حزب الله.
وأضاف أن طائرات شحن سورية نقلت القتلى الإيرانيين إلى طهران والذين يقدر عددهم بسبعة وعشرين قتيلاً، بينما تولت عدة سيارات \"فان\" نقل قتلى حزب الله الأربعة والعشرين إلى لبنان، في يوليو الماضي.
ماذا عن إيران وموقفها من المأساة في سوريا؟. النظام الإيراني كيان سياسي عنصري في تركيبته الدستورية والإدارية مهما زعم الدفاع عن الإسلام والمسلمين، تماماً مثل النظام السوري. إيران هذه لبست ثوباً تمويهياً فوق ثوبهاً القومي العنصري الأصلي وتسللت إلى قلوب العرب عن طريق ما تسمى المقاومة اللبنانية ضد الطغيان الإسرائيلي، وتأييدها للمقاومة الفلسطينية علناً بينما الحكومات العربية تتهرب من الإفصاح، وعن طريق الحملات الإعلامية الذكية مستغلة أحتقان المواطن العربي ضد أوضاعه الأجتماعية والسياسية والأقتصادية والثقافية . لكن وكالعادة لا بد للكاذب مهما كان ذكياً أن ينكشف، وحصل ذلك أولاً في العراق أثناء وبعد الغزو الأنجلو أمريكي صهيوني إيراني ، ثم من خلال أحداث اليمن والبحرين، ثم وبصورة أشد قبحاً ووضوحاً من خلال التصاقها الإجرامي بالنظام الدكتاتوري في سوريا. إيران أيضا تلعب لعبتها القومية الإستراتيجية ببعض البيادق العربية مثلما تفعل القوى الأخرى. صراخها هنا وسكوتها هناك يتناقض مع أية مصداقية دينية أو إنسانية. إيران مشارك فاعل في المأساة السورية والعراق عن عمد وسبق إصرار لأن ذلك يدخل في صميم مصالحها القومية، لكن على المغفلين الملعوب بهم من العرب أن يتنبهوا لذلك جيداً أتجاه إيران الشر والحقد وكل القوى الأخرى.
إن إستراتيجية دمشق واضحة، فهي تنوي الدفاع عن بقائها من خلال التصعيد وبأشكال أكثر مباشرة ووحشية ضد السكان المدنيين، وتأجيج صراع مصطنع بين المكونات الداخلية المختلفة للمجتمع السوري. وتابع \"إنها إستراتيجية تجازف بعمل إبادة جماعية إذا لم يتم فعل شيء وبسرعة.
ومع تزايد وتيرة المنشقين عن قوات النظام، وكان أخر المنشقين العسكريين، مناف طلاس، قائد لواء بالحرس الجمهوري ومن أبرز المقربين، سابقاً، من الدكتاتور الوريث، هرب سراً عبر الحدود مع لبنان بعد أن غادر معظم أفراد عائلته. ولم يغادر إلا بعد أن تسلل والده مصطفى، وزير الدفاع السابق أيضا، عبر الحدود مع لبنان ثم إلى الخارج.
يبدو أن المخابرات النظام لم تعد تملك القدرة على مراقبة ومنع كبار القيادات العسكرية والسياسية من الهرب، وبالتالي، يتضح أن النظام يفقد السيطرة تدريجياً، قبضة قواته ولم تعد تقدر على حراسة حدودها، حيث أصبح النظام محاصراً من كل الجهات. فالمظاهرات وصلت إلى قلب العاصمة، دمشق ونشاط الثوار أتسع إلى درجة تحرير كاملة في الداخل، دير الزور مثلاً في قبضة الثوار. والنظام فقد السيطرة على الحدود مع تركيا ولبنان والعراق.
ما دام عند الأسد ئلته هذه القوة وهذه الصواريخ فلماذا لم يرد على الطيران الإسرائيلي الذي حلق فوق قصره، أو الطيران الإسرائيلي الذي دمر موقع بناء المفاعل النووي في شرق سوريا. لماذا لم يطلق صاروخا واحدا باتجاه إسر ائيل وفضل التصريح المعتاد بأنه سيرد في الوقت المناسب ؟ أم أنه كالثور الجريح في حلبة صراع الثيران أو يريد طلق أخر ماعنده قبل الأنتحار. إن هذا النظام الموالي لإيران وحكومة ظل الإحتلال في بغداد المحتلة الذي أدخر ترسانته من الأسلحة ليس لتحرير الجولان المحتل ولكن لتدمير سوريا وتقتيل الشعب السوري الأبي هو في مراحله الأخيرة وهذا الشعب الذي هزم الخوف سوف يهزم هذا النظام وينتصر للشعوب العربية ويرجع شعب الشام الحبيبة إلى حظيرة الأمة بعد أن أبعده هذا النظام عنها منذ الحرب العراقية الإيرانية حيث كان هو الوحيد الذي وقف مع إيران ضد الشعب العراقي العظيم.
أن الثورة السورية هي الصحوة والصيحة الكبرى، أن الشعب السوري وثواره لم يعد يهاب الطاغية بشار الوحش ولا غيره، ولم يعد يكترث لا لجامعة العربية ولا للأمم المتحدة أنهم ماضون في الثورة حتى النصر وتدفن أكبر عائلة مجرمة بالتاريخ.



التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
إطلاق سراح أسترالي لبناني اتهم بالتورط في مؤامرة تفجير طائرة      الهويات القاتلة مرة أخرى... مزن مرشد*      مصير مجهول يواجه 300 طالب في جامعة "أكسفورد" بالشمال السوري بعد سحب ترخيصها      بالرصاص.. الأسد يستعيد ذكريات التوحش ضد المتظاهرين في دير الزور      أمريكا تفرض عقوبات على البنك المركزي وصندوق الثروة الإيرانيين      هاميلتون يتفوق على فرستابن في تجارب سباق سنغافورة      درعا.. قوات الأسد تعدم 4 أشخاص بعد إصدارها للعفو المزعوم      الكويت تفتتح 3 مدارس للاجئين السوريين بتركيا