أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الأسد في اللاذقية واشتباكات قرب مجلس الوزراء وحواجز "ثورية" في العاصمة

محلي | 2012-07-19 00:00:00
الأسد في اللاذقية واشتباكات قرب مجلس الوزراء وحواجز "ثورية" في العاصمة
زمان الوصل - رويترز
 قالت مصادر بالمعارضة ودبلوماسي غربي يوم الخميس إن الرئيس السوري بشار الأسد في مدينة اللاذقية الساحلية يدير عمليات الرد على اغتيال ثلاثة من كبار القيادات الأمنية.

وأضافوا أن الأسد الذي لم يظهر علنا منذ التفجير الذي وقع يوم الاربعاء وأسفر عن مقتل صهره واثنين من العسكريين الكبار يدير العملية الحكومية. ولم يتضح ما اذا كان الأسد قد توجه الى المدينة المطلة على البحر المتوسط قبل الهجوم ام بعده.

وبسياق قريب أفاد المركز الإعلامي السوري عن اشتباكات تدور بين الجيش الحر وجيش النظام قرب مجلس الوزراء بالمزة"، فيما تحدث مراسل "زمان الوصل" عن ازدياد عدد حواجز الجيش الحر في مناطق عدة، واستخدام حاويات القمامة كمتاريس لصد هجمات الجيش النظامي، وأكد أن الأوضاع المعيشية لسكان دمشق تزداد سوءاً في ظل بدء أزمة خبز ومحرقات نتيجة الوضع الأمني المتدهور والنزوح الكبير من مناطق إلى أخرى.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
3 نساء يقاضين شركة إبستاين بشأن الاغتصاب وأعمال جنسية أخرى      مومياء عمرها 500 عام لفتاة من الإنكا تعود لبوليفيا      الذكرى السادسة للمذبحة.... "زمان الوصل" تفتح ملفات رسمية لكيماوي الأسد منذ "السوفيات"      يوم دام حافل بالقصف الجوي والصاروخي على الشمال السوري المحرر      فصائل المقاومة تكبد قوات الأسد خسائر كبيرة في اللاذقية وحماة      خطف أردني في السويداء والخاطفون يطالبون عائلته بالفدية      إنتل تطلق شريحتها الأولى المزودة بخاصية الذكاء الصناعي      فيفا يوافق على طلب العراق بخوض تصفيات كأس العالم في البصرة