أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بـاريـس: تظـاهـرة دعــم للـبـغـاء

تظاهر مئات الأشخاص، ومنهم عاملون في مجال الجنس، في باريس أمس الأول، احتجاجا على الخطط الرامية لتجريم البغاء، منتقدين مسعى احد الوزراء للقضاء على الجنس في مقابل المال باعتباره إجراء غير مثمر.
وأثارت وزيرة حقوق المرأة في فرنسا نجاة فالو بلقاسم عاصفة أواخر حزيران الماضي، عندما قالت إنها ستعمل جاهدة على اختفاء البغاء من خلال معاقبة الذين يمارسون الجنس في مقابل المال وليس العاهرات أنفسهن.
وأيد مناصرون بارزون لحقوق المرأة وحلفاء في الحكومة الوزيرة الاشتراكية، لكن تصريحاتها أطلقت العنان لسيل من الانتقادات من نقابات العاملين في مجال الجنس، التي اعتبرت أن معاقبة العملاء سيؤدي إلى ممارسة هذا العمل سرا، ما يعرض العاهرات للخطر.
وفي حي البغاء في منطقة بيغال بباريس، هتف عشرات العاملين في مجال الجنس مؤيدين للبغاء، ولوحوا بلافتات كتب عليها «معاقبة الزبائن = قتل العاهرات»، و«العمل بالجنس هو عمل ايضا». واظهر تقرير لعام 2012 أن عدد العاهرات في فرنسا يقدر بما بين 18 إلى 20 الف عاهرة.

رويترز
(33)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي