أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الشبيحة والنبيحة ايهما يخدم النظام اكثر ... هلال عبد العزيز الفاعوري

الشبيح جاهل أو مغيب أو حاقد وهو لاينتمي لفئة البشر الا بالشكل . وأستغفر الله العظيم اقول أن أشكالهم تنطق مابداخلهم من حقد وكره . وهم بلا أدنى شك حثالة يتم توظيفهم لمهمة قذرة . ولا أدري ماسر هذا الكره الشديد وهذا الولاء الأعمى لنظام مجرم . ولا أدري كيف استطاع هذا النظام اقناعهم بأنهم اعداء الشعب . وأن الشعب سينتقم منهم اذا انتصرت الثورة . علما أنهم الطبقة المسحوقة اصلا فالمنطق يقول أن الثورة اقرب لهم من النظام فلعلهم يستعيدون انسانيتهم اذا نجحت الثورة . وطبعا كما قلت لايتمتعون بالحد الأدنى من الذكاء فهم لايدركون أن النظام لايحسبهم من الشهداء ( بمفهوم النظام ) ولا يذكر عدد قتلاهم فهم مرتزقة يقبضون ثمن عملهم بأبخس الأسعار اذا ماقارناهم بالنبيحة . هكذا هم الشبيحة . اما النبيحة فهم محسوبون على طبقة المثقفين والمحللون السياسيون وبعضهم يسبق اسمه حرف ا ود اذا لاعذر لهؤلاء بالغباء فماذا نصنفهم لاأدري غير انهم باعوا ضمائرهم للشيطان وأعموا ببصرهم وبصيرتهم وللأسف بعضهم يستشهد بقول الله ورسوله لاأقصد علماء الشيطان فهؤلاء موضوعهم آخر . والنبيحة قسمان قسم محلي وقسم مستورد خارجي وأقذرهم النبيحة اللبنانيون . وجميعهم يلتقون بمصير مشترك انهم سيرمي بهم النظام في المزابل قبل أن يرمي بهم الشعب

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي