أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حركة حماس: رفضنا عرضاً أوروبياً للهدنة

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" خالد مشعل إن الحركة رفضت عرضاً أوروبياً بلقاء غير مباشر مع إسرائيليين لمناقشة هدنة محتملة، مؤكداً أنه لا خيار أمام الشعب الفلسطيني سوى "المقاومة."

ودعا مشعل في مهرجان في دمشق بمناسبة ذكرى تأسيس "حماس" حركة "فتح" إلى مباحثات غير مشروطة لوقف العنف الداخلي الفلسطيني، إلا أنه قال إن حماس لن توقف الكفاح المسلح ضد إسرائيل.

وأوضح خلال كلمته رفض "حماس" دعوة من دول أوروبية لإجراء مباحثات غير مباشرة مع الإسرائيليين لمناقشة هدنة، إلا أنه لم يحدد تلك الدول، بحسب الأسوشيتد برس.

ووأضاف قائلاً: "أدعو إخواني في فتح إلى معالجة الأزمة الفلسطينية وإعادة اللحمة للصف الوطني عبر الحوار غير المشروط اليوم قبل غد.. لا تقولوا لا تبحثوا عن المقاومة. أعطوا شعبنا البديل طالما الآفاق مسدودة والخيارات معدومة ليس أمام شعبنا إلا خيار المقاومة."
 
وكان رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة، إسماعيل هنية، قد وجه الأربعاء رسالة جديدة إلى رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس دعاه فيها إلى العمل على استئناف الحوار "الجاد" بين حركتي المقاومة الإسلامية "حماس"، والتحرير الوطني "فتح"، لإنهاء حالة الانقسام بين أبناء الشعب الفلسطيني.

وقال هنية، وهو قيادي بارز بحركة حماس، في كلمة بثتها محطات تلفزيون محلية وفضائيات عربية، إن الوقت قد حان لـ"طي صفحة الآلام الداخلية، وفتح صفحة جديدة، والتوقف في الضفة وغزة والخارج، أمام المخاطر التي تحيط بالشعب الفلسطيني."

وكان عباس قد حث الأسبوع الماضي حماس على الموافقة على إجراء انتخابات مبكرة و"فتح صفحة جديدة" بالتخلي عن السيطرة على قطاع غزة وإجراء محادثات مصالحة مع "فتح."

وأوضح مشعل أن "حماس" مستعدة للحوار دون شروط مسبقة .

وأكد أن الجندي الإسرائيلي المختطف جلعا شاليط، الذي تحتجزه الحركة منذ عملية عبر الحدود في يونيو/حزيران عام 2006، سيطلق سراحه مقابل حرية السجناء الفلسطينيين في المعتقلات الإسرائيلية.

وأضاف قائلاً :" قضية السجناء تدمي قلومنا.. لن يطلق سراح جلعاد شاليط وحتى الإفراج عن سجنائنا.""

وأشار أن مؤتمر "أنابوليس" للسلام لم يؤدي لوقف بناء المستوطنات الإسلامية في الأراضي الفلسطينية أو إلى تحسين الظروف المعيشية للفلسطينيين،  مشيراً 560 نقطة تفتيش إسرائيلية مازالت قائمة في مكانها.

وأكد أن تلك الأوضاع تحتم على الشعب الفلسطيني خيار "المقاومة"، وأضاف منوهاً:  أمنحوا شعبنا البديل، طالما ليست هناك خيارات، فليس أمامه سوى المقاومة.

 

C N N
(22)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي