أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نجاة 45 راكباً من احتراق بولمان على طريق دمشق- درعا

أدى الإهمال وعدم توفير اجهزة اطفاء الحريق يوم امس الاول الخميس الى احتراق بولمان عائد لشركة الوسيم يعمل على خط سير دمشق - درعا بالقرب من عقدة ازرع الواقعة على طريق اتوستراد دمشق - درعا.

وفي التفاصيل انه عند الساعة الرابعة والنصف من عصر يوم امس الاول الخميس كانت سيارة البولمان التي يقودها /ع.ك/ وعلى متنها خمسة واربعون راكبا تحاول تجاوز سيارة شاحنة محملة بفرشات كمفورت تحتوي على نوابض معدنية متجهة الى مدينة درعا، وقبل إتمام عملية التجاوز سقطت احدى الفرشات من السيارة الشاحنة لتقع امام سيارة البولمان واضطرسائق البولمان الى المرور فوق الفرشة ما ادى الى تعليق الفرشة بكاتم صوت محرك سيارة البولمان (الاشطمان) واندلاع الحريق في سيارة البولمان بدءا من قسمه الخلفي واستطاع ركاب سيارة البولمان النزول منها قبل وصول النيران الى داخل السيارة ونجاتهم من الموت المحتم، وقد أتت النيران على كامل النصف الخلفي من هيكل سيارة البولمان وتضررت مقاعد النصف الامامي. ‏

وذكر قائد فوج الاطفاء بدرعا المقدم محمد الاحمد ان ثلاث سيارات اطفاء من فوج درعا وسيارة اطفاء من كل من وحدتي الاطفاء في ازرع والشيخ مسكين هرعت الى مكان الحادث للمساهمة في اطفاء الحريق. ‏

وقال قائد فوج الاطفاء: إن سائق وركاب سيارة البولمان كان بإمكانهم اخماد الحريق قبل امتداده والحد من الخسائر لو كانت سيارة البولمان مزودة بأجهزة اطفاء الحرائق ووسائل الامان الاخرى المنصوص عنها في قوانين السير والمرور. وقال ان معظم السيارات على مختلف انواعها ومنها سيارات شركات نقل الركاب لايلتزم اصحابها وسائقوها بأنظمة الحماية، الامر الذي يعرض هذه السيارات وركابها الى اخطار الحرائق والاخطار الاخرى. ‏

 

 

تشرين
(21)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي