أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الاتحاد يخطف النقاط الذهبية من فم النسر الكرماوي

استطاع لاعبو الاتحاد قلب تأخرهم من  الكرامة بهدفين مقابل لا شيء إلى فوز يعد الأغلى لهم هذا الموسم في مباراتهم الأخيرة ضمن مباراة بعد النشوة التي عاشها الفريق بفوزه على الطليعة الأسبوع الماضي وبهذا الفوز استطاع "أهلي حلب" أن يعود بقوة للمنافسة على اللقب ويقلص الفارق مع الكرامة المتصدر إلى 3 نقاط إنما الكرامة متأخر عنه بمباراة واحد وبالعودة إلى مجريات المباراة التي جرت في ستاد حلب الدولي وجاءت قمة في الروعة ومفتوحة الخيارات من كلا الطرفين فالكرامة دخل المباراة أكثر تنظيما وشهية للفوز فظهر الانتشار السليم لفريق أبو شاكر والتحرك السريع وعودة المهاجمين الشعبو والحموي لمساندة الدفاع الاتحاد من جهته كان صوته مسموع أيضا عبر تحركات الآمنة والأغا والريحاوي
الا ان التقدم الكرماوي المبكر من كرة جميلة مررها الحموي للشعبو في الدقيقة 18 أربك مخططات الاتحاد وخل من توازن دفاعه الذي لم يصحو من هدف الكرامة الأول حتى جاءه الثاني عبر حيان الحموي بعد دقيقتين فقط من الهدف الأول .
هذا التقدم المريح للازق جعل المبارة تتجه لصالحه وبإغلاق مناطقه جيدا وعدم سماحه لهجوم الاتحاد من الوصول الى مرمى البحلوس شعرنا ان القويض لديه مفاتيح المباراة ولن يتركها للاتحاد ابدآ بعد هذا التقدم لكن الدقيقة الاخيرة كانت نقطة تحول كبيرة في المباراة فاختراقات الجناح الأيسر "غوميز" كان لها مفعول ايجابي على الفريق عندما مرر كرة ذهبية لعمار ريحاوي و جاء هدف تقليص الفارق وتجديد إصرار الاتحاديين على دخول المشالح بأقل الخسائر .
الهدف قلص الفارق اولا وأعطى الكرامة انذارين وللاتحاد الحماس للعودة وفي الشوط الثاني .
وهكذا دخل الاتحاديون الحصة الثانية محملين بإصرار الفوز على الرغم من أن النتيجة تشير لتقدم الكرامة وهذا الأخير لم يستكين وحاول من خلال هجماته المرتدة أن يوسع الفارق إلا أن التسرع وعدم التوفيق رافق الأزرق منذ البداية ولأنه عندما لا تسجل يسجل في مرماك لم يتأخر هدف التعادل الذي سجله الريحاوي أيضا من كرة جميلة تابعها في أقصى زاوية البلحوس .
عاد الكرامة بعدها ليهدر فرص التقدم عب الشعبو والجنيات ويهدي الاتحاد فوزا كان بمتناول أقدامه عندما وجه يوسف شيخ العشرة قذيفة من كرة حرة مباشرة بالدقيقة 65 لتستقر في المقص الايسر للمرمى الكرماوي وليحاول الكرامة بعدها اقتناص ولو نقطة التعادل وعدم وقوع الخسارة التي لم يتذوق طعمها منذ لا يقل عن عامين ونصف في المسا بقات المحلية كافة لكن الاتحاد أنهى اللقاء وسط فرحة جماهيرية عارمة بالفوز على المتصدر.

النقل التلفزيوني والتعليق جاءا بصبغة اتحادية بحتة حيث ركز المخرج على جمهور الاتحاد منذ البداية ولوحة النتيجة فقط بعد تعادل وتقدم الاتحاد وتناول المعلق اللقاء من وجهة نظر اتحاديا فكان يرتفع صوته لهجمات الاتحاد أكثر بشكل يوحي أن اللقاء سيطر عليه الاتحاد .
- بدلاء الكرامة (العودة والابراهيم ) لم يفعلوا شيئا هذه العبارة رددها طويلا الجمهور الحمصي الذي تحمل عناء السفر والمطر.
- اجواء لقاء القمة كانت بالفعل كرنفالية فقد رحب جمهور الاتحاد بضيفيه ولم تسجل حوادث شغب أو شتائم للفريقين
- الحكم عبد الرحمن رشو كان بمستوى اللقاء فلم تشهد صافراته جدلا يذكر ولم يتخذ قرارات تغير سير المباراة


همام كدر - حلب - زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (23)

ابو يزن الكرماوي

2008-01-05

قدر الله وما شاء فعل.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي