أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الفصائل الفسطينية تجتمع في دمشق 23 الشهر الحالي

أعلنت الفصائل الفلسطينية التي تتخذ من دمشق مقرا لها الأربعاء إنها قررت عقد المؤتمر الوطني الفلسطيني في الثالث والعشرين والخامس والعشرين من الشهر الجاري في العاصمة السورية.

وقالت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الفلسطيني التي يترأسها طلال ناجي الأمين العام للجبهة الشعبية القيادة العامة التي يترأسها احمد جبريل انه تقرر عقد هذا المؤتمر تحت شعار التمسك بالحقوق الوطنية للشعب العربي الفلسطيني والوحدة الوطنية طريق التحرير والعودة.

وأشار البيان الصادر عن اللجنة التحضيرية لهذا المؤتمر أنها ستوجه الدعوات إلى الفصائل الفلسطينية كافة بما فيها حركة فتح ورئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئاسة المجلس الوطني الفلسطيني.
وكان الرئيس الفلسطيني أعلن في أكتوبر لدى الدعوة إلى هذا المؤتمر انه ضد هذا الاجتماع الذي دعت إليه حماس معتبرا انه يقسم الشعب الفلسطيني إلا انه حرص في حينه على القول إن السلطة سترسل وفدا يستفسر من الإخوة السوريين عن هذا المؤتمر ولنوضح رأينا.
يذكر أن الفصائل الفلسطينية التي تتخذ من دمشق مقرا لها وتعارض سياسة السلطة الوطنية الفلسطينية برئاسة محمود عباس قررت في أواخر تشرين الأول عقد هذا المؤتمر في دمشق في أواخر تشرين الثاني ليكون متزامنا مع مؤتمر بوش الأميركي الصهيوني ولمواجهة إفرازات مؤتمر بوش وضمان حقوق شعبنا التاريخية" في إشارة إلى مؤتمر انابوليس الذي عقد في الولايات المتحدة في 27 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي برعاية الولايات المتحدة وأطلق مجددا الحوار بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
إلا إن هذا المؤتمر الفلسطيني لم ينعقد في أواخر تشرين الثاني وأعلن اليوم عن انعقاده في 23 و24 كانون الثاني/يناير الجاري .

زمان الوصل - وكالات
(7)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي