أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام حولها إلى سجن كبير.. نزوح آلاف الحماصنة إلى تدمر

أكد نشطاء أن مدينة تدمر الاثرية تعاني من وضع انساني صعب, خصوصا مع نتشار كثيف لقوات الأمن الذين يجوبون المدينة بسياراتهم العسكرية المحملة بالرشاشات ثقيلة, كما يقومون يوميا بحملات دهم واعتقالات وتفتيش, بحسب شبكة "شام".

ونزح إلى تدمر 21 ألف شخص من مدينة حمص، موثقين بحسب النشطاء.
 
ويقع شرق المدينة مطار تدمر العسكري و السجن السياسي الذي يحوي 8 دبابات و5 ناقلات جند واثنان من رشاشات الشيلكا، وبحسب نشطاء  تجري داخل السجن عمليات اعدامات جماعية بحق المساجين أكدتها معلومات وصلت عن طريق مجندين انشقا عن الجيش.

جنوب المدينة تقع ادارة الجمارك وغربها يقع الفرع العسكري الذي يتألف من ستة آلاف عنصر, كما يحوي آلات عسكرية.

شمال المدينة هناك مفرزة الامن السياسي ومفرزة امن الدولة اضافة لوجود ادارة المركبات وفرع للشرطة العسكرية و سرية التأديب  وتعاني المدينة في الأيام الماضية من حملات عسكرية قاسيه واعتقالات طالت العشرات من أبنائها.
 

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي