أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بيان من أهالي القصير ينفي "فبركة" تهجير المسحيين


وصل لـ"زمان الوصل" بيان من أهالي القصير حول "فبركة" تهجير المسحيين من البلدة، ننشره كما ورد:

 باسم أهالي القصير جميعا ننفي ونستنكر المقالات التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام، والتي مفادها بأن قائد الجيش السوري الحر في القصير قد أمر الأخوة المسيحيين في القصير بمغادرة القصير فورا وأن أكثر من عشرة آلاف مسيحي قد غادر المدينة وذلك بعد ان تم المناداة من مساجد المدينة على أن المسيحيين يجب أن يرحلوا من المدينة فورا
 ونحن أهالي القصير نؤكد أننا والإخوة المسيحيين قد تعايشنا منذ عشرات السنين في القصير بمحبة وسلام وحتى قبل ان يولد حزب البعث القذر الطائفي ونستغرب تصريح الفاتيكان ونستنكره بشدة لأن المساجد لم ولن تنادي برحيل الإخوة المسيحيين من المدينة ونؤكد أن أغلب العائلات المسيحية التي نزحت من المدينة قد نزحت مع العائلات المسلمة منذ فترة شهرين تقريبا نتيجة القصف الهمجي المتواصل والعشوائي من قبل دبابات ومدفعية وهاون الجيش الأسدي الذي لم تميز قذائفه بين مسيحي او مسلم وحتى قناصات الجيش الأسدي التي استهدفت المسلمين والمسيحيين أيضا
 ونعيد ونكرر بأن تصريحات الفاتيكان ليست مبينة على أساس الواقع فالنداء الذي ذكر لم يحصل وهذه التصريحات تصب في مصلحة النظام فقط ومساعدته في آخر فرصه وهي الدفع إلى فتنة طائفية لم ولن ينجرف إليها الشعب السوري والهدف الرئيسي من التصريح هو إظهار النظام بأنه حامي الأقليات وإخافتهم من سوريا الحرية والديمقراطية التي تتسع لكل الطوائف والأديان تحت مظلة القانون والعدالة
 
 http://www.facebook.com/photo.php?fbid=413666695341418&set=a.203151686392921.48697.203040269737396&type=1

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي