أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العماد عون والممانعة والمقاومة ... هلال عبد العزيز الفاعوري

ظهر علينا العماد ميشيل عون في احتفاليه كبيرة بالذكرى السابعة لعودته من المنفى حيث ترك لبنان مطرودا من النظام السوري ولجوئه للسفارة الفرنسيه ثم خروجه لفرنسا
والعجيب من هذا الرجل أنه يسب فرنسا التي آوته ويمدح النظام السوري الذي طرده شر طردة . والعجيب ايضا انه يهاجم جنبلاط ويهاجم سعد الحريري ويهاجم الحكومه والكل يروح يبلط البحر ويهاجم دول الخليج ويهاجم امريكا ويبشر ببقاء النظام السوري . وكأنه لايرى الجرائم ولا القتل ولا الثورة . لايزال يحلم بكرسي بعبدا ألم يفهم هذا السياسي العنيد أن الطريق الى بعبدا لم يعد يمر بالنظام السوري ولا حليفه حزب الله . ياسيادة العماد نعرفك زعيما عنيدا ونعرفك تعرف كيف تقرأ التاريخ ونعرفك المدافع الوحيد عن لبنان في وجه النظام السوري الظالم الذي استباح لبنان مثلما يستبيح سوريا الأن .
سيادة العماد أن الطريق الى بعبدا لايرسمه الأنحياز الى الظالم بل يرسمه الوقوف مع الحق في سوريا ويرسمه محبة كل اللبنانين بكل فئاتهم هذه صفاة من يتطلع الى بعبدا أما من يقول لمن يخالفه بلط البحر فلا يستطيع أن يقود دولة

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي