أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

اعتقال نجلي الناشط والمعارض السياسي البارز فايز سارة

محلي | 2012-05-03 00:00:00
اعتقال نجلي الناشط والمعارض السياسي البارز فايز سارة
الفرنسية
اعتقلت الاجهزة الامنية السورية صباح الخميس نجلي المعارض السياسي البارز فايز سارة واقتادتهم الى جهة مجهولة دون بيان اسباب الاعتقال، حسبما افاد والدهما وكالة فرانس برس.

وذكر سارة في اتصال هاتفي مع فرانس برس ان "مجموعة من العناصر الامنية اقتحمت البناء الذي يسكنه الشقيقان عند السادسة صباحا (3,00 تغ) وقاموا بكسر باب شقتيهما واقتحموا منزلهما بحثا عن اسلحة واقتادوا بسام (37 عاما) ووسام (26) الى جهة مجهولة".

واضاف سارة ان "العناصر الامنية لم تصرح الى اي جهة امنية تنتمي ولم تبرز مذكرة توقيف ولم تفصح عن التهمة التي اقتيد بسببها" الشقيقان.

واشار الى ان ولديه يعانيان من مشاكل صحية "ولم يتركوا لهما الفرصة لاحضار ادويتهما معهما".

ودان سارة هذا الاعتقال معتبرا انه تصرف "خارج عن القانون"، مضيفا ان ولديه "لا يتميزان عن بقية الشبان الذين يعانون من الاعتقال والتهجير والقتل".

وكان الكاتب والاعلامي المعارض فايز سارة من بين اكثر من 100 صحافي اسسوا في شباط/فبراير "رابطة الصحافيين السوريين" معربين عن تضامنهم مع "الحراك الثوري" وعن ادانتهم "لانحياز" اتحاد الصحافيين الرسمي الى "القمع الذي يمارسه النظام ضد المظاهرات السلمية وتبريره".

وفايز سارة واحد من بين المثقفين الذين تمت دعوتهم لحوار مع جهات مقربة من السلطة للتعبير من خلاله عن آرائهم حول الاصلاحات السياسية والحريات العامة عند بداية اندلاع الحركة الاحتجاجية في سوريا.

الا ان السلطات اعتقلته عقب ذلك لشهرين.

من جهة اخرى، ابدى المرصد السوري لحقوق الانسان قلقه ازاء الحالة الصحية للمعارض محمود عيسى مطالبا السلطات السورية بالافراج الفوري عنه.

وقال المرصد في بيان الخميس "ان الوضع الصحي للمعارض محمود عيسى قد تدهور داخل مركز الاعتقال الامني المعتقل فيه منذ الرابع من شهر نيسان/ابريل".

واعتقل محمود عيسى في الاشهر الاولى لاندلاع الاحتجاجات في سوريا من مدينة حمص، ثم انتقل بعد الافراج عنه الى السويداء جنوب البلاد حيث اعيد اعتقاله الشهر الماضي.

وينتمي محمود عيسى للطائفة العلوية، وهو احد الموقعين على اعلان بيروت دمشق-دمشق بيروت في العام 2005، الذي دعا الى تصحيح العلاقات بين سوريا ولبنان وسحب الجيش السوري من لبنان.

وسبق ان اعتقل لسنوات بتهمة الانتماء الى حزب العمل الشيوعي.

وطالب المرصد السوري لحقوق الانسان السلطات السورية "بالافراج الفوري وغير المشروط عن المعارض محمود عيسى وعن كافة معتقلي الراي والضمير والتظاهرات السلمية في السجون والمعتقلات السورية".

ويقدر المرصد السوري عدد المعتقلين على خلفية الاحتجاجات في سوريا باكثر من 25 الف شخص.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أردوغان يحذر نظام الأسد من أي "تصرف خاطئ"‏      لأن رؤساءه يلتصقون بالمناصب.. حكومة الأسد تحل "الاتحاد العام للتعاون السكني"      واشنطن: تطبيق وقف إطلاق النار سيستغرق وقتا      التربية الدبلوماسية تمنعنا من الرد على رسالة ترامب.. أردوغان يحدد مساحة المنطقة الآمنة      مظاهرات مناهضة للأسد وإيران في دير الزور      ناسفة تقتل قياديا من "حراس الدين" في إدلب      مظاهرات لبنان.. سفارات تغلق أبوابها وأخرى تحذر مواطنيها      "قسد" تفرج عن عائلات من تنظيم "الدولة" والجيش الوطني يحتجزها قرب "عين عيسى'