أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وجهة نظر ... محمد أحمد الزاملي

ما بين العين والأوراق مشوارٌ طويل يَحكِي أسرارًا وفيضًا من الحنين، تَرى القلمَ يَقتبِس جزءًا يَسيرًا من ذاك المشوار وفي قلبِه أَنينٌ، لا الورق ولا القلم لهم طاقة بما في القلْب من أسرارٍ وحنين.



من مُستقَرِّ القمر، من قلْب هالاتِه المُعذَّبة، تُطلُّ أوجاعُ الدهر، تَئنُّ نجومُه من حزني، وأصابعي من حُزنِها تَعتصِر، بحرُ حِبْري فيه موج ثائرٌ، بدموع الحزن امْتزَج، الطيرُ على شواطئه واقِفٌ يَمدُّه بدموع يتمنَّى أنْ تكون حرًّا لكلمات إعلان الفرح وموت التَّرح في عالمي أنا.



وردةٌ تُحرِّر أوراقَها؛ لعلَّها برحيقها تَشفِي الألم، تُذهِب حُرقة الزمن، تَحمِل معها صدى كلماتِ الغدر، لقلْب النَّسماتِ الراحلةِ مع ضوء القمر، في قِفار الصحراء المُتألِّمة من شِدَّة نبراتِ الآه وسط الليل البهيم.



يا من تَرى حروفي، لا أَملي ضاع ولا حُلمي مفقود، ما تَراه من تَدفُّق كلماتٍ تُدمِع القلب إنَّما هي وجهة نظر.



إنَّ قلبي في انصياعٍ لفطرته حبّ المولى واتِّباع المصطفى، والقلب يَنعَم بالرِّضا على ما قُسِم له، فهو الخير من رب الخير، الله - جل جلاله.



إلَهنا اغفر لنا، هوِّن علينا همَّنا وحزنَنا، اجعلْنا نَذوقُ حلاوةَ مُناجاتِكَ وقُربِكَ سيدِي.



والصلاة والسلام على نبيِّ الخير والرحمة مُحمَّد - صلَّى الله عليه وسلَّم.

(5)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي