أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

للحرية ..قصيدة لسوريا الثائرة

** للحرية**

لايزال الألم فينا يتوالد
لاتزال الدماء تنتفض
أيها الوطن أما ارتوت تربتك ؟
أشلاؤنا المبعثرة فيك
سماد للحرية
فلتزهر من عيون الثكالى
ولتتقد شرارة الفجر
من شقوق الجراح
وطني..يذبحني الطغاة
ألف مرة
وأولد ألف مرة
وأثكل ألف مرة
وأستشهد ألف مرة
وأعود إلى ساحة النزال
لاأخشى الفناء
لاأنحني للمذلة
أمي تودعني كل صباح
وملئ عينيها ابتهال
صغيري...إن أعدموك
سأروي قبرك بدموعي
وستزهر الفراشات من لحدك
سيولد وطن يبصق العار
وطن لا يقبل بقتلة الاطفال...

**خديجة بلوش**
شاعرةمن المغرب
banafsaj770@hotmail.com

خديجة بلوش**
(7)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي